الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما السبيل للحمل بعد الإجهاض بداية الزواج؟
رقم الإستشارة: 2315952

2361 0 178

السؤال

عمري 25 عاما، متزوج منذ 9 أشهر، خلال الشهر الأول من الزواج حدث حمل لزوجتي، ولكن أراد الله أن لا يكتمل ذلك الحمل، وحدث إجهاض في آخر الشهر الثالث، وتحديدا في الأسبوع الأخير، وعند الاستفسار عن سبب الإجهاض أخبرنا الطبيب أن الحمل كان في كيس فارغ بدون جنين، وبعد ذلك الوقت وخلال 5 أشهر لم تحمل زوجتي نهائيا.

علما بأن هرمون الحليب كان عاليا لديها، وقد أخذت علاجه الشهر السابق، ومع ذلك لم يحدث حمل أيضا، ولكن عند تحدثي مع أحد الأقارب نصحني بالذهاب للطبيب، حيث قال إن الحمل بكيس فارغ يمكن أن يكون بسبب الرجل، وذلك يرجع بسبب ضعف الحيوانات المنوية لوجود دوالي بالخصية، أو أي خلل آخر.

فهل هذا صحيح؟ وبمَ تنصحني وتنصح زوجتي؟ وهل يجب علي الاتجاه للطبيب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نفضل دائما أن يقوم الزوج بعمل تحليل مني رابع يوم من الجماع، وعرض نتيجة التحليل على استشاري تناسلية؛ لأن علاج مشاكل الرجل في حال وجودها توفر الجهد والمال والوقت، وتكون أيسر كثيرا من مشاكل الزوجة في أغلب الأحوال.

وللإجهاض في الحمل الأول أسباب عديدة من بينها خلل الكروموسومات أو الجينات الوراثية، إما في البويضة، أو الحيوان المنوي، مما يؤدي إلى تكون جنين غير قابل للحياة، وقد يموت الجنين في الأشهر الأولى، وقد يظل حتى الثلث الثاني من الحمل، وهي حالة طبية تحدث ولها إحصائيات ومعروفة لدى الأطباء.

وما زال الوقت مبكرا لإجراء أي تحاليل للزوجة، فقط بعض الترتيبات البسيطة مثل العمل على إنقاص وزن الزوجة في حال زيادته، وتناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض، ولا تمنع الحمل، وتساعد في بناء بطانة الرحم، وتنظيم الدورة الشهرية وجرعتها 10 مج، تؤخذ واحد مرتين يوميا من اليوم الـ 16 من بداية الدورة حتى اليوم الـ 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 أشهر حتى تنتظم الدورة الشهرية، أو حتى حدوث الحمل.

مع ضرورة تناول حبوب Ferose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد، وأخذ حقنة فيتامين (د) حقنة واحدة 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول الكبسولات الأسبوعية من فيتامين (د) بعد ذلك مع ضرورة شرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان لإمداد الجسم بالكالسيوم الضروري لبناء العظام.

وكذلك يجب الاهتمام في الفترة القادمة بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع شرب أعشاب البردقوش والمرمية، وحليب الصويا، وكل هذه الأشياء لها بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية.

وإذا لم يحدث حمل مع نهاية العام الأول من الزواج فلا مانع من إجراء التحاليل التالية وهي:
FSH - LH -- PROLACTIN- TSH-Free T4 -- DHEA--ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة ثم إجراء فحص هرمون: PROGESTERONE في اليوم الـ 21 من بداية الدورة، وعمل سونار على المبايض والرحم، وعرض نتائج التحاليل والأشعة على الطبيبة المعالجة لتقييم الموقف، مع تركيز الجماع في الأسبوع الأوسط من الدورة الشهرية؛ لأن الأسبوع الذي يلي الغسل والأسبوع الذي يسبق الدورة الشهرية التالية لا يحدث فيهما حمل.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً