لماذا شعري يتأثر بعوامل البيئة ويصير ناعماً مع الجفاف - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لماذا شعري يتأثر بعوامل البيئة ويصير ناعماً مع الجفاف؟
رقم الإستشارة: 2317130

1810 0 176

السؤال

السلام عليكم

لماذا شعري يتأثر بعوامل الجو؟ مثلاً حينما أذهب إلى منطقة جبلية أو جافة خالية من الرطوبة يصبح شعري ناعماً، والعكس صحيح، ففي الرطوبة يتطاير ويصبح ملفوفاً.

علماً أني عندما كنت بعمر 4 سنوات، كان شعري فاتحاً أقرب إلى البني، ثم صار شعري أسودا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

العوامل الجوية المتقلبة لا تؤثر على شعر الجسم فقط، ولكن تؤثر على كل مكونات البيئة المحيطة بنا, فعوامل الرطوبة مثلاً قد تؤثر على الشعر نتيجة امتصاص الماء من الجو، فتجعل الشعر رطباً وملتوياً، بالإضافة إلى بعض المشكلات الأخرى، مثل التجعد وصعوبة التصفيف، وبالتالي قد يلجأ كثير من الناس إلى استعمال السشوار لإزالة البلل عن الشعر، وجعله جافاً، وهذا شيء طبيعي وليس مرضاً.

كثافة الشعر، ولونه وطبيعته، تختلف من شخص إلى آخر، ومن عرق إلى عرق، فلا تقلق من ذلك.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً