الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ربو قصبي، وضيق في التنفس
رقم الإستشارة: 2318043

1951 0 157

السؤال

السلام عليكم

عندي ربو قصبي طفيف، وأستخدم الأدوية منذ 5 شهور، لكن لا فائدة، علماً أني كل يوم أشرب اليانسون أو الزنجبيل، أو النعناع.

لا أستطيع دائماً أخذ نفس عميق، أو بذل مجهود في التنفس، وفي بعض الأحيان أشعر بتنميل اليدين والرأس، ويزيد الشعور بالتنميل بالأماكن المزدحمة والمغلقة، وعند ممارسة تمارين التنفس.

فما هذه الحالة؟ وما علاجها؟ ومتى سأتخلص من ضيق التنفس؟

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mhd حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الربو القصبي هو الترجمة الحرفية لمرض Broncheal asthma، وهو نفسه الربو الشعبي، لأن ما يحدث له تقلص هو الشعب الهوائية الضيقة، وليست القصبة الهوائية الرئيسية، ولذلك عبارة الربو الشعبي بضم الشين وفتع العين أكثر دقة من لفظ الربو القصبي.

عند تعرض الشعيبات الهوائية Broncheoles للمثيرات الخارجية من التدخين والغبار والأتربة وتيارات الهواء وعادم السيارات، ومواد الطلاء وورث الطيور والبهائم والعطور ومواسم زهور النباتات، فإنها تضيق بفعل عدة عوامل، وهي تقلص العضلات المحيطة بالمجاري التنفسية (أو الشعيبات الهوائية، وانتفاخ الغشاء المبطن للشعيبات الهوائية، مع ازدياد إفراز المواد المخاطية في داخل الشعيبات الهوائية، مما يؤدي إلى تضيق هذه الشعيبات، وصعوبة مرور الهواء بداخلها، وعندها يشكو المصاب من أعراض وعلامات الربو الاعتيادية.

لذلك دائماً يعتبر مرض الربو مرض وقائي أكثر منه علاجي ويمكن الحد من تأثيره عن طريق تجنب تلك المؤثرات الخارجية التي تؤدي إلى ضيق الشعب وضيق التنفس وعموماً فإن المشروبات الطبيعية تمنع، وتخفف من نزلات البرد، ولكن لا تعالج ولا تقي من الربو الشعبي وإذا كنت مدخناً أو تجلس في مجالس المدخنين فعليك بالإقلاع الفوري عن التدخين، وتجنب الجلوس في الأماكن المغلقة المشبعة بدخان التبغ.

المراحل الأولى لعلاج الربو هو في تناول بخاخ الفنتولين، ومتاح الآن أنبوب يسمى spacer حيث يركب عليه البخاخ لتوصيل الدواء بكل سهولة ويسر، ثم في إضافة بخاخ فلوكسوتيد مع الفنتولين، وعند حدوث ضيق شديد في التنفس يمكن البدء بالبخاخ المزدوج المناسب لتلك المرحلة من مرض الربو، وهو: (symbicort turbohaler 160mcg or 320 mcg) وهو بخاخ جيد لأنه يعتبر بخاخا وقائيا controller وعلاجيا releaver في نفس الوقت.

كل أنواع البخاخات ليس لها أعراض جانبية بما فيها التي تحتوي على الكورتيزون؛ لأن جرعاته قليلة للغاية ولا تؤثر على الغدة فوق الكلية التي تفرز الكورتيزون الداخلي، ولا تثبط عملها مهما طالت الفترة التي يتم فيها تناول البخاخ ويعمل البخاخ على توسعة الشعب الهوائية، وعلاج الالتهاب الحادث بها ولا يسبب استعماله - كما يقول البعض - إدمان البخاخ، فالمشكلة في ضيق الشعب بسبب المؤثرات الخارجية، وليس بسبب استخدام البخاخ، وبالإضافة إلى البخاخ هناك حبوب تسمى singulair 10 mg تؤخذ يومياً، تساعد كثيراً على علاج الربو فلا بد من تناول تلك الحبوب.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: