هل تسبب الدوالي تأخر الإنجاب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تسبب الدوالي تأخر الإنجاب؟
رقم الإستشارة: 2319687

13675 0 218

السؤال

السلام عليكم..

أنا متزوجة منذ سنتين ونصف، حدث الحمل بعد 3 أشهر من زواجي، حيث كنت حاملا بتوأمين، ولكن في الأربعين نزل أحدهما، فأعطتني الطبيبة مثبتا وتحاميل هرمونية وأسبرين، وفي الشهر السابع من حملي زادت المياه حول الجنين، واكتشفنا بالتصوير الثلاثي الأبعاد أن الطفلة مصابة بتشوهات كبيرة، فأجروا لي عملية قيصرية في الأسبوع 33من الحمل، بسبب تعبي الشديد بهذا الحمل، والأطباء أكدوا لي أن التشوهات الجنينة غير متوافقة مع الحياة، وأنها ستموت أثناء الولادة أو في بطني، أو بعد الولادة، وبعد الولادة بيوم توفت.

وأكد لي الأطباء أنها طفرة جينية ولن تتكرر، انتظرت سنة وشهرا، وحدث حمل جديد، وفي الأسبوع التاسع توفي الجنين في الرحم، وأثناء هذا الحمل أصبت بالرشح، وارتفعت درجة حرارتي، وبعدها حدث لي نزيف شديد، وذهبت للمستشفى، وأجروا لي عملية تنظيف، ثم أجريت بعدها عدة تحاليل فيروسية، كداء القطط، والحصبة الألمانية، وتحليل تجلط الدم، وتحليل مناعي، وجميع التحاليل التي أجريتها كانت سليمة عندي.

أما زوجي: فقد أجرى تحليلا للسائل المنوي، وكانت الأشكال الطبيعية نسبتها عالية، أما المشوهة فقد كانت 18، واللزوجة عالية نوعا ما، والعدد أقل من الطبيعي، وقال الطبيب بأن التحليل سليم، وأجرى تصويرا للخصيتين، فتبين بأن لديه دوالي من الدرجة الثانية.

سؤالي: هل يمكن مع وجود الدوالي أن يحدث لدي حمل؟ وهل لدوالي الخصية علاقة بالإجهاض وحدوث حمل ضعيف، أو حمل بجنين تكوينه غير سليم؟ وهل تنصحوني بالحمل من جديد أم أنتظر؟ وهل يمكن أن ألد ولادة طبيعة بعد القيصرية الأولى التي أجريتها في الأسبوع 33 من الحمل؟

أرجو الإفادة، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جنى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

دوالي الخصية يمكن أن تكون سببا في تأخر الإنجاب في 30% من تأخر الإنجاب الأولي، وتكون سببا في 70% من تأخر الإنجاب الثانوي، وليس لحجم الدوالي دور في التأثير على القدرة الإنجابية؛ فربما يكون هناك رجال لديهم دوالي من الدرجة الأولى، وغير محسوسة، ومؤثرة على السائل المنوي، وآخرين لديهم دوالي من الدرجة الثالثة، ومؤثرة بشكل بسيط.

تأثير الدوالي يزداد مع الوقت تأثيرا سلبيا على السائل المنوي، فالدوالي تؤدي إلى انخفاض الحيوانات المنوية عند25%من الذكور، وضعف في حركة الحيوانات المنوية عند65%من الذكور، كذلك زيادة اللزوجة والأشكال المشوهة، وهذه الأمور لها علاقة بمشاكل الإجهاض والحمل الضعيف، وغيرها.

أهم ما في الموضوع هو إجراء فحص للسائل المنوي، وبغض النظر عن الدوالي، إذا كان الفحص جيدا وسليما فلا توجد مشكلة من الدوالي.

لذلك أختي على زوجك متابعة حالته عند طبيبه، ومراقبة السائل المنوي لديه، وحالة الدوالي.

وبالنسبة لك: بما أنه قد حصل لك إجهاض منذ فترة قريبة؛ فعليك الراحة على الأقل 3 أشهر حتى يتخلص الجسم من آثار الحمل السابق.

شافاك الله وعافاك، ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: