الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم وتشنج يمتد من الرقبة للكتف والذراع.. فما تشخيص الحالة؟
رقم الإستشارة: 2322089

2427 0 171

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني منذ أربع سنوات من تشنج وألم في الرقبة، والعضلة التي بين الكتفين، ويمتد للكتف والذراع الأيمن، وإذا اختفت الأعراض من الجهة اليمنى، ظهرت في الجهة اليسرى، بحيث لا أستطيع أن أستخدم يدي بشكل طبيعي، وتزداد أحيانا مع تيار الهواء البارد، وتتهيج.

عملت فحص الرنين للرقبة والكتف، ولم يتبين شيء ضاغط على الأعصاب، وتناولت المسكنات والمرخيات وغيره، ولكن بلا فائدة، ولم يشخص حالتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

فإن ما تعاني منه هو آلام عضلية، وتسمى أحيانا آلام اللفافة العضلية Myofascial pain، حيث يحصل شد في العضلات في منطقة معينة من الجسم، والمنطقة التي تشكو منها هي بين الكتفين، وتسمى Interscapular myofascial pain، وهذا الألم يكون مستمرا وعميقا، وقد ينتشر الألم إلى أماكن أخرى حسب العضلة التي يصدر منه الألم، وكثيرا ما يشعر المريض والطبيب الفاحص بأن هناك نقطة معينة من العضلات تكون مثل الكرة، وتكون مؤلمة أكثر من غيرها، وعند الضغط عليها يشعر المريض بالألم، وينتشر ألم العضلة المتشنجة إلى مناطق قريبة من المنطقة المؤلمة، فتجد المريض يشكو من آلام في مكان معين، وثم تنتشر إلى أماكن قريبة، وحسب العضلة المشدودة، فإن الأعراض قد تكون في خلف الرقبة، وهذا الألم ينتشر إلى أعلى الرأس، وحول العينين، وأحيانا يحس بها المريض في الجبهة، أو الوجنة، أو الفك، أو صداع صدغي.

من أسباب هذا الألم: التوتر والقلق والوضعيات غير الصحية، كأن يجلس الإنسان وهو مائل لطرف، وأن يستند على مسند على اليمين، أو اليسار فترة طويلة، أو الجلوس أمام الكمبيوتر، أو وضع اللابتوب على الحضن، وانحناء الرقبة إلى الأمام، المهم في العلاج هو معرفة الوضعيات التي تزيد من الألم، وتجنبها، وكذلك الوضعية الصحية عند الجلوس، وكل الصور تكون طبيعية والتحاليل كذلك، إلا أن الألم قد يستمر لسنين طويلة.

ومن ناحية أخرى، فإن العلاج الطبيعي مهم، وتكون بتمارين خاصة بعد وضع كمادات ساخنة على المنطقة المؤلمة، وعمل تمارين تسمى Stretching and strengthening، ويمكن للمعالجة الطبيعية أن تعطيك التعليمات عن طريقة عمل هذه التمارين، وتقوم أنت بعملها يوميا مرة أو مرتين في اليوم، ولفترة طويلة حتى تخف الأعراض، وقد يأخذ ذلك أشهر عديدة، ويجب أن تتجنب البرودة، فهذا يزيد من شد العضلات وكذلك الوضعيات، من ناحية أخرى فإن استخدام كرة تضعها مكان الآلام وتضغط عليها، كما هو موضح في هذا الفيديو https://www.youtube.com/watch?v=a-XYy0jTcUc

من الأدوية التي تفيد -بإذن الله- أدوية خاصة للاكتئاب، مثل Duloxetine ( Cymbalata 30 ملغ، ويؤخذ منه حبة كل يوم مساءً، وهذه الأدوية يمكن تناولها لفترات طويلة، ولا تسبب الإدمان، وهي تساعد على تخفيف الألم، وتساعد على رفع عتبة الإحساس بالألم، بالإضافة إلى أنها تخفف من الاكتئاب الذي يمكن أن يحصل نتيجة وجود الألم لفترة طويلة.

يمكن أيضا لطبيب مختص بعلاج الألم pain clinic أو طبيب الروماتيزم أن يعطيك حقنا موضعية مكان الألم، وهذه تفيد في كثير من المرضى -بإذن الله-.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة-.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً