الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خسرت عملي وأهلي، وأفكر جديا بالانتحار، أفيدوني
رقم الإستشارة: 2322398

3522 0 176

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الحمد لله الذي سخر لي هذا الموقع الكريم، لعله يكون سبباً في التخلص من معاناتي.

أنا شاب عمري ٢٦ سنة من لبنان، أعاني منذ ٨ أشهر من أعراض غريبة: جفاف بالفم، وعطش شديد، زيادة في التبول بشكل رهيب، ووجع وتنميل، وألم في القدمين.

أجريت العديد من التحاليل العامة، والنتيجة سليمة -الحمد لله-، بعدها سافرت للعمل في الخليج، وهناك بدأت تظهر علي أعراض عديدة، ألم في الصدر فوق القلب، وتنميل في اليد اليسرى، زرت طبيب القلب، وأجريت الفحوصات اللازمة، والنتيجة سليمة، ثم تطور الأمر ليصبح ألما في البطن، وتعرقاً في الليل، ورجفه واضحة في الجسم، والعديد من الأعراض، أجريت لها الفحوصات، وكانت النتيجة سليمة -الحمد لله-.

بعد فترة بدأت أشعر بالتنميل في كامل الجسم، ومن الجهة اليسرى مع الوجه والفم والأسنان، فزرت طبيب المخ والأعصاب، وقال لي: إنه يشك بإصابتي بمرض التصلب المتعدد، وطلب مني إجراء صورة الرنين المغناطيسي للدماغ، وكانت النتيجة سليمة -والحمد لله-.

بعدها أصبحت أشعر بألم شديد في العين اليسرى، وكانت الرؤية ضبابية، وألم في الفك أيضا، وما زلت هكذا حتى يومنا هذا، هذه الأعراض أعاقت حياتي، وتسببت بطردي من العمل، ومشاكل مع الأهل والأصحاب، وأصبحت غريباً عن مجتمعي والمحيطين بي، وأشعر بعدم القيمة بينهم، أكره جسدي لأنه سبب معاناتي وفشلي، فهل أنا مصاب فعلا بالتصلب اللويحي المتعدد؟ وهل هذا المرض لا يظهر بصورة الرنين المغناطيسي، وهل الفوحصات والصور التي أجريتها على مدار ٨ أشهر كافية؟

خسرت عملي وأهلي، وأفكر جديا بالانتحار، أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

التصلب اللويحي، أو مرض Multiple Sclerosis، هو مرض مزمن وليس حادا، يصيب الأعصاب في الحبل الشوكي والدماغ، بالإضافة إلى العصب البصري مجتمعة، ومن أعراض التصلب اللويحي: ضعف weakness، وتنميل Numbness في الذراع، أو الساق، وفقدان التوازن، تقلصات في العضلات، وهذه الأعراض من الممكن أن تؤدي إلى تعثر أو صعوبة في المشي، وأكثر من نصف المصابين بالتصلب اللويحي المتعدد يمرون بمشكلة في النظر، تعرف بالتهاب العصب البصري؛ مما يؤدي إلى مشكلة الرؤية المزدوجة، أو ما يعرف باسم Prolonged double vision، وهذا الالتهاب من الممكن أن يؤدي إلى ضبابية الرؤية، أو ألم في العين، أو العمى Partial or complete loss of vision، وغالبا ما تكون تلك المشاكل في عين واحدة، مع وجود تنميل وألم في جزء من الجسم Tingling or pain in parts of your body، مع وجود رعشة في الجسم tremors، وضعف في الكلام Slurred speech، مع الشعور بالضعف العام Fatigue، والزغللة والدوار Dizziness، مع وجود مشاكل في المثانة البولية.

ويتم تشخيص المرض من خلال عمل أشعة الرنين Magnetic resonance imaging MRI، -والحمد لله- لم يتم اكتشاف أي تلف، أو تليف في المخ، ويتم إجراء اختبار Evoked potential test للبحث عن مشاكل في الرؤية، أو الإبصار، كذلك للتشخيص يتم عمل بذل للنخاع الشوكي Lumbar puncture للبحث عن الأجسام المضادة التي يكونها الجسم عند الإصابة بالمرض، كذلك يتم إجراء فحوصات دم للبحث عن نقص فيتامين د وفيتامين B12، حيث أن نقص تلك الفيتامينات يؤدي إلى تلك الأعراض، كذلك يتم فحص السكر الصائم ليلتين متتاليتين بينهما عدة أيام؛ للاطمئنان على عدم الإصابة بمرض السكر، خصوصا وهناك عطش، وشرب المزيد من الماء، وكثرة التبول، -والحمد لله- طالما أن الرنين لم يظهر أية تلف في خلايا المخ، فعليك فحص السكر، والفيتامينات، وتحليل البول، وعمل صورة دم، ووظائف الغدة الدرقية، وإرسال نتيجة التحليل في الاستشارة القادمة، مع البدء في تناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

وكما قلنا، فإن فقر الدم، ونقص فيتامين د يؤديان إلى ضعف ووهن العظام، وإلى الشعور بالألم، ويمكنك تناول مجموعة من الفيتامينات مثل رويال جلي، وأوميجا 3، بالإضافة إلى Ferose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل مرة واحدة، وتكرر بعد 4 إلى 6 شهور، لأنه ضروري جدا لتقوية العظام، وتجنب مرض الهشاشة فيما بعد، وأخذ حقن مغذية للأعصاب neurobion في العضل يوماً بعد يوم، عدد 6 حقن، ولا مانع من تناول كبسولات مسكنة للألم عند الضرورة مثل: celebrex 200 mg مرتين يوميا، وكبسولات Myolgin ثلاث مرات بعد الأكل، ولا علاقة لما تعانيه بمرض التصلب اللوحي المتعدد -إن شاء الله-.

مع ضرورة المصالحة مع النفس، وتغذية الروح كما نغذي الجسد، من خلال الصلاة على وقتها، وبر الوالدين، وقراءة ورد من القرآن، والدعاء والذكر، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، خصوصا المشي والركض، كل ذلك يحسن الحالة المزاجية ويصلح النفس مع البدن، مع ضرورة البعد عن الأفكار الانتحارية لأنها تغضب الله سبحانه وتعالى، ولتعلم ما من شوكة يشاكها المؤمن إلا كتبت له بها حسنة، وحطت عنه بها خطيئة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن احمد سمارة

    ‏بسم الله شوف ‏حبيبي بدي احكيلك الي بحكيلك انت مريض بكون مجنون هو مجرد تهذيب الك اسمع استمر على دوا الدكتور واقطع التدخين و الكحول نهائيا وشوف الفرق خلال ايّام والله يشفي الجميع ان شاء الله

  • السعودية Arwena

    لا تستسلم للياس والمرض ابداً ومن الممكن ان تحكي لاهلك عن مشكلتك وانك فعلا متالم ولاتعرف ماذا تفعل فلاشك انهم سوف يعذرونك كذالك ان كنت تشعر بالوحده فتزوج اذا كنت تستطيع فتاة ترضى بهذا الوضع وستجد باذن الله وازل فكرة الانتحار من عقلك فسوف تكون خسرت الدنيا والاخره وادم على الاستغفار وستشفى كثيراً وتتحسن نفسيتك وفقك الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً