الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي ألم في الظهر والرقبة والأصابع وأجهل أسبابه
رقم الإستشارة: 2323079

1489 0 116

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ سنة ونصف وأنا أعاني من ألم في الجانب الأيسر من الظهر والرقبة، أجريت التحاليل اللازمة، وظهرت النتائج بأنني أعاني من نقصان فيتامين (د)، أجريت التحليل في رمضان، والنتيجة 33.

يشتد الألم عند الأصابع، ويمتد إلى أسفل الرجل، ويختفي الألم أحيانا، وعند مراجعة الطبيب أخبرني بوجود تشنج عضلي، علما أنني في بعض الأوقات أشعر بالدوار واشتداد الألم.

أفيدوني، وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ تميم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

على ما يبدو أن المناطق التي تشكو منها في أكثر من مكان، فأنت ذكرت أنها تحدث في الرقبة والظهر في الجانب الأيسر، مع ألم الأصابع الممتد إلى أسفل الرجل.

إن كنت تشعر بأن هذه الآلام تزداد في وضعيات معينة، وتزداد مع حركات معينة عند حدوث الألم، أي أنها مثلا تزيد في حركة الرقبة لأحد الأطراف، وتخف عند ميلها إلى الطرف الآخر، وإن كانت مثلا في الجنب تزيد مع حركة الجنب لأحد الأطراف، وتخف لأحد الأطراف، وكما ذكرت فإنها تختفي وتأتي، فهذا سببه الشد العضلي في المنطقة.

وأكثر الأسباب هي الوضعيات غير الصحية، أو التعرض لهواء المكيف، أو أن يكون الإنسان مائلا بجسمه، أو رأسه، أو رقبته في وضع غير طبيعي لفترات طويلة، مثل: الجلوس على الكمبيوتر لفترات طويلة، أو على اللاب توب، أو الجوال، فإن هذا يسبب الشد العضلي، وفي البداية يتحسن الوضع، إلا أنه بعد فترة ومع الاستمرار في نفس الوضعية، فإن الأمور تعود إلى وضعها خلال فترة طويلة جدا.

ولذا أهم شيء أن تنتبه إلى السبب في هذه الأعراض، وخاصة الوضعية، وطبيعة العمل، وبالتالي تتعرف إلى الوضعية التي تسبب الألم وتتجنبها، وتحاول الجلوس بطريقة صحية، ومن ناحية أخرى فيمكن للعلاج الطبيعي أن يفيدك، وذلك بإجراء تمارين خاصة للعضلات المشدودة.

نرجو لك من الله الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً