الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تنميل في الكتف والظهر مع ألم في الرقبة.. أفيدوني
رقم الإستشارة: 2324217

15596 0 193

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة متزوجة، عمري 23 سنة، قبل شهرين حدث معنا حالة وفاة أم زوجي، وفي العزاء أجهدت نفسي كثيرًا، وحملت الثقيل أيضًا، وأنا لست متعودة على هذه المجهودات الشاقة.

المهم بعد مرور شهر شعرت بنغزة في صدري أيسر جهة اليمين، وكأنها في القفص الصدري، فتجاهلتها؛ ظننتها من البرد.

المهم زادت هذه النغزات حتى امتدت إلى الكتف الأيسر، وصرت أشعر بمثل طعنات السكين في كتفي الأيسر، وبقي معي هذا الألم، وعلى مدار 24 ساعة في اليوم، أي بمعنى أنام وأصحو على نفس الألم، ظننت أنها من القلب، علمًا بأنه منذ كان عمري 8 شهور عملت عملية قلب مفتوح، وعملية تعديل، وكان هناك تقلب بالأوردة، وأمارس حياتي طبيعية -الحمد لله-.

المهم عملت إيكو وتخطيط، فكان القلب سليما 100% -الحمد لله- ثم مع مرور الوقت شعرت بثقل في يدي، ثم بدأت بالتنميل، ثم بدأت أشعر بالألم في عظام يدي اليسرى، مع الألم في الصدر والكتف سابق الذكر، ظننت أن لدي مشكلة في الثدي، فحصت الثدي مع عمل صورة، وكان سليما -الحمد لله-.

مع مرور الوقت صار الألم يتنقل، بدأ التنميل في الكتفين أعلى الظهر مع شعور بالحرقة، وفي الرقبة، وثقل في الكتفين، مع الألم مثل طعنات السكين في الكتف الأيسر، عملت صورة أشعة للرقبة فكانت سليمة، كذلك أخذت مسكنات وحقن مسكنة، ومرخية لشد العضلات، ولكن دون جدوى.

عملت مساجاً بزيت الزيتون دافئ، أيضا لا فائدة، لكن لو أحد عمل لي تدليكاً فإني أرتاح وقتها فقط، ثم يزداد الألم، أيضا عملت كمادات ساخنة لا فائدة، وأنا إلى الآن أعاني نفس الألم ويزيد عندما ألتفت إلى اليسار أو اليمين، وأسمع صوت طقطقة في الرقبة، ويزعجني مع وجود الألم في الكتف والرقبة، وأنا أعاني منذ شهرين.

أرجو إفادتي، لا أعرف ما سبب هذا الألم! سبب لي وسواسا، وأخاف أن بي سرطاناً، -اللهم عافني- أو شيئاً خطيراً، والله تعبت.

مشكورين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فرح سالم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الألم الذي تشعرين به ليس له علاقة بأمراض القلب، خصوصا وبعد إجراء الفحوصات مثل الإيكو والتخطيط والكشف الطبي عند طبيب القلب، وقد أكد لك عدم وجود مشكلة في القلب، والأمر الآخر: ان ألم القلب يأتي خلف عظمة القص الأمامية لعدة دقائق، ولا يستمر ليوم كامل مثلا أو عدة ساعات، ولذلك اطمئني تماما من ناحية القلب.

والألم الذي تعانين منه له علاقة بالشد العضلي في عضلات الصدر الموجودة بين الأضلاع وحول القفص الصدري، ويحدث هذا الشد العضلي بسبب الجلوس الخاطئ مثل: الاتكاء على الكوع والكتف، أو النوم على وسادة عالية، وبذل مجهود عضلي ورياضي دون إحماء أو تسخين، ويزيد ذلك الألم مع النقص الحاد في فيتامين ( د )، وفيتامين B12، وفقر الدم، ولذلك من المهم فحص صورة الدم CBC، وفحص فيتامين د، وفيتامين B12 وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.


ولعلاج ألم الصدر والنغزات وألم الظهر يمكنك تناول كبسولات مسكنة مثل: celebrex 200 mg مرتين يوميا بعد الأكل وكبسولات myolgin ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع، مع التعود على الحمام الساخن كلما أمكن ذلك، مع تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية لمدة شهرين، ويمكن تكرارها بعد 4 شهور مرة أخرى، مع تناول أقراص كالسيوم 500 مج مضغ مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، وهذا لا يغني عن الحليب ومنتجات الألبان بصفة منتظمة، ولا مانع من أخذ حقن neuorobion في العضل يوما بعد يوم لعدد 6 حقن لتغذية الأعصاب، ويمكن تكرارها مرة أخرى، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

وليس لما تعانين منه علاقة لا بالسرطان، ولا بالأمراض المزمنة مثل الانزلاق الغضروفي، ولكن كما قلنا هو شد عضلي، وربما بعض الخشونة في المفاصل نتيجة لنقص الفيتامينات كما قلنا.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: