أعاني من سلس البول وتعرق الفخذين فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من سلس البول وتعرق الفخذين، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2325630

4341 0 218

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أعاني من عدم القدرة على حبس البول، مما يجعل بعض البول يتسرب إلى ملابسي ويحرجني أمام أهلي وزملائي في الجامعة، كما أنني أعاني من التعرق في منطقة ما بين الفخذين، فما الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريمي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب معرفة ما هو نوع السلس البولي الذي يحدث عندك, فهنالك نوعان رئيسيان, نوع له علاقة بارتفاع في الضغط داخل البطن، مثلا: بعد السعال, الضحك، حمل الأشياء الثقيلة, الشد على البطن لأي سبب، أو غير ذلك، وهذا النوع يسمى بسلس البول الجهدي، وهنالك نوع يحدث بسبب حساسية عضلة المثانة، وحدوث تشنجات وتقلصات فيها قبل امتلائها، وقبل تجمع كمية كافية من البول, وهذا النوع يسمى بسلس البول الإلحاحي، ويجب عمل الكشف الطبي، وعمل كل التحاليل والاستقصاءات اللازمة، وأهمها: تحليل للبول, تصوير للجهاز البولي, عمل دراسة ديناميكية للمثانة.

إذا لم يتبين للأطباء وجود سبب مرضي, فهنا يمكن القول بأن الحالة عندك هي على الأرجح ناتجة عن وجود نشاط غير طبيعي في عضلات المثانة, أي أنها حالة سلس إلحاحي, فالمثانة تستجيب بسرعة وبشكل غير متوازن لأي منبه, وتتقلص حتى قبل امتلائها بالبول، أي أن عتبة الشعور بالرغبة إلى إفراغ البول هي أخفض بكثير من العتبة الطبيعية.

نصيحتي لك هي:
1- التخفيف من شرب السوائل الحامضة والمخرشة، مثل: عصير الطماطم والبرتقال والليمون وغيره، وأيضا تفادي تناول العصائر الصناعية والمشروبات الغازية.
2- تفادي تناول الأطعمة الحادقة، والتي تكثر فيها البهارات والمواد الملونة والحافظة.
3- تقليل تناول مادة الكافيين من أي مصدر كان، القهوة، الشاي, الكولا، الشكولاتة.
4- خفض الوزن إذا كان زائدا عن الحد المقبول لطولك.
5- ممارسة نوع تحبينه من الرياضة، على أن لا يتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف، ولا تقاليد مجتمعنا, لمدة نصف ساعة يوميا.
6- ممارسة تمارين الحوض أو تمارين (كيغل)، لمدة 10 -15 دقيقة, من مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا.
7- استخدام كريم يسمى (بيتنوفيت ), دهن على منطقة الفرج مع التركيز على فتحة البول وما حولها, وذلك مرتين في اليوم لمدة أسبوع.

إذا لم تفدك الإجراءات السابقة, فهنا يمكن استخدام العلاج الدوائي, ويمكنك تجربة استخدام حبوب تسمى (oxybutynin ) عيار 5 ملغ, وابدئي بنصف حبة مرتين في اليوم لمدة أسبوع, فإذا لم تشعري بتحسن, فيمكن زيادتها لتصبح حبة كاملة من عيار 5 ملغ مرتين في اليوم.

بالنسبة لمشكلة التعرق, فإذا كانت تحدث بكثرة في منطقة الفخذين فقط, أي أنك لا تشتكين من هذه المشكلة في أماكن أخرى من الجسم, فإن هذه الحالة تسمى: بفرط التعرق الموضعي, وذلك لأنه يتركز في منطقة محددة, ومثل هذه الحالات هي فعلا حالات محرجة ومزعجة, ورغم أنها أكثر سن تظهر به هو الطفولة والمراهقة, إلا أنها يمكن أن تظهر في أي مرحلة من العمر, ونسبة حدوثها هي في حدود 2٪.

والأفضل دوما عمل بعض التحاليل الأساسية، وذلك للتأكد من عدم وجود سبب مرضي يؤدي إلى مثل هذه الحالة، مثل: اضطراب الغدة الدرقية, السكري, الالتهابات, وغير ذلك، وهذه التحاليل هي: CBC-CRP-FBS-TSH، كما يجب معرفة إن كنت تتناولين أية أدوية, لأي سبب كان, أو إذا كنت تعانين من القلق أوالتوتر المستمر.

إذا تبين بأن التحاليل طبيعية, ولا يوجد لديك توتر أو قلق, ولا تتناولين أي أدوية أو مكملات غذائية تزيد التعرق, فيمكن البدء بالعلاج, مع العلم بأن الشفاء التام من مثل هذه الحالة هو أمر غير ممكن, لكن من الممكن التخفيف جدا من شدة الحالة, لتصبح في الحدود الطبيعية.

والعلاج يجب أن يبدأ:
1- تجربة استخدام مضادات التعرق التي تباع في الصيدليات والأسواق, مع الحرص على أن تكون الملابس الداخلية مصنوعة من القطن 100٪ وبلون أبيض، وعلى شكل سروال يغطي جزء من الساقين, وتبديلها أكثر من مرة في اليوم، مع خفض الوزن إذا كان زائدا عن الحد الطبيعي.
2- بعد ذلك يمكن اللجوء إلى ما يسمى: Iontophoresis، وهو يعتمد على تطبيق نبضات كهربائية منخفضة الشدة، الهدف منها إضعاف نشاط الغدد العرقية في المنطقة.
3- إعطاء بعض الأدوية التي تقلل من نشاط الغدد العرقية بشكل عام.
4- استخدام Botox في المنطقة لإيقاف نشاط هذه الغدد بشكل مؤقت.
5- الحل الأخير هو بالجراحة, وذلك إما عن طريق قطع العصب المسؤول عن تغذية الغدد العرقية في المنطقة, أو عن طريق استئصال جزء من هذه الغدد.

إن الطبيبة الذي يجب عليك مراجعتها هي طبيب الأمراض الجلدية.

نسأل الله -عز وجل- أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: