ضعف وقلة عدد الحيوانات المنوية كيف يمكنني معالجته - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضعف وقلة عدد الحيوانات المنوية، كيف يمكنني معالجته؟
رقم الإستشارة: 2327396

5573 0 169

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من ضعف وقلة عدد الحيوانات المنوية 14 مليون، راجعت الطبيب، ووصف لي proxeed plus و Co-Q10، وبعد استخدام العلاج بثلاثة أشهر أجريت التحاليل، وتبين وصول العدد إلى 17 مليونا، وبعدها بثلاثة أشهر أخرى، تراجع العدد إلى 12 مليونا، وبعد أربعة أيام أجريت التحليل في مختبر آخر، فكان العدد 14 مليونا.

هل من الطبيعي تزايد ونقصان العدد خلال ستة أشهر مع استخدام؟ ما هو سبب التراجع؟ ما الذي يجيب علي فعله؟ هل تنصحني بعملية الدوالي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فهد .. حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد:

ممكن حدوث تأرجح في عدد الحيوانات المنوية، ولا يقف عند قيم معينة، ولكن بشكل عام، ينظر إلى تحليل السائل المنوي بمختلف معاييره، كعدد الحيوانات المنوية وحركتها وأشكالها؛ لكي نحكم على سلامة الوظيفة الإنجابية، فإذا كان هناك خلل في تحليل السائل المنوي، عندها يجب التحري عن السبب، حيث أن لذلك أسباباً عديدة، والشائعة منها هي دوالي الخصية، وتكشف بالفحص السريري والأشعة -إيكو دوبللر للخصيتين-، ويمكن علاجها جراحيا إذا كان هناك تأثير سلبي على تحليل السائل المنوي، وغالبًا ما يستفيد المرضى من هذه العملية، إذا كانت الدوالي هي السبب، ويحدث الحمل -بإذن الله تعالى-.

وهناك أسباب أخرى، منها: الالتهابية، الهرمونية، الأمراض الجهازية، الوراثية، الدوائية، الجراحية، الأمراض الخلقية، التدخين، الكحول، والتعرض للأشعة أو الحرارة، وهنا لا بد من إجراء الفحص السريري من قبل طبيب المسالك البولية والتناسلية، وإجراء التحاليل الدموية والهرمونية اللازمة، وإجراء تصوير تلفزيوني للخصيتين -إيكو دوبلر-؛ وذلك للوصول للتشخيص الصحيح، وعلاج السبب الكامن وراء ذلك، إما جراحيا أو دوائيا، ويمكن علاج قلة النطاف عن طريق العلاج الدوائي، ويعطى العلاج عادة لمدة ثلاثة أشهر، عندها يتم إجراء تحليل السائل المنوي لإعادة التقييم، ويمكن أن يكرر العلاج إلى أن تتحسن صفات السائل المنوي، وحصول الحمل -بإذن الله تعالى-.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً