هل أنا بحاجة لتقويم للأسنان أم أن هناك حلا آخر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أنا بحاجة لتقويم للأسنان أم أن هناك حلا آخر؟
رقم الإستشارة: 2327402

5445 0 132

السؤال

السلام عليكم..

أشكركم على هذا الموقع الأكثر من رائع، فثقتي الكبيرة بموقعكم شجعتني أن أطلب رأيكم في مشكلتي، لعلي أستطيع حلها.

عمري 20 سنة، عندي مشكلة عند غلق الفم يظهر بروز بسيط في الفك العلوي، مع وجود عضة صحيحة، وصعوبة في إغلاق الشفتين، ولا أكون مرتاحة كباقي الناس، كما أشعر بعدم الارتياح أبدا عند التبسم أو الضحك، مع تراجع قليل في الفك السفلي، لذلك أبقي فمي مفتوحا.

ذهبت لعدة دكاترة، ولكن آراءهم المتناقضة أتعبتني، آخر طبيب ذهبت إليه البارحة، وطلب مني خلع 4 طواحين - 2 فوق و2 تحت- وبعمل تقويم وتوسيع للفك، ولكني استشرت دكتورا آخر اليوم، وقال بأنه في حالتي لا يصح خلع الطواحين، لأنها قد تزيد من تحدب الوجه لدي، ونصحني بعمل تقويم بدون خلع، مع توسيع للفك بشكل بسيط.

فما هو الحل المناسب لمشكلتي برأيكم؟ وكيف يمكن أن أحدد مشكلتي، إذا كانت من الفك العلوي أو السفلي؟ وهل تقويم الأسنان العادي يمكنه علاج بروز الفك البسيط؟ لأن بعض الأطباء أكدوا لي بأن تقويم الأسنان لا يمكن له أبدا أن يحرك العظم، ومنهم من أكد بأنه يمكن إدخال بروز العظم للداخل، ولا أعرف الأصح؟

إن كانت الإجابة بنعم، فهل يمكن عمل تقويم بدون خلع أسنان إن لم يكن هناك فراغات بينها؟ وهل يمكن أن تكون المشكلة في تراجع الفك السفلي وليس العلوي، ويمكن لعملية تقديم الذقن أن يحل المشكلة بحيث يصبح الفكان على نفس المستوى؟ لأني تجنبا للإحراج أمام الآخرين اعتدت أن أقدم فكي السفلي قليلا للأمام، وأجد راحة كبيرة في ذلك، ولكن في آخر فترة أصبح فكي يؤلمني، فتوقفت عن ذلك.

عند غلق الفم ما هي المسافة الطبيعية بين الأسنان الأمامية للفك العلوي والأسنان الأمامية للفك السفلي؟

مع العلم أني عندما كنت صغيرة كانت لدي عادة مص الإصبع، وأعاني من التنفس الفموي، فذهبت منذ فترة لطبيب أنف وحنجرة، وأعطاني أدوية مع بخاخات، والحمد لله أني تحسنت أكثر، وبقيت لدي مشكلة إغلاق الفم، وأرغب في حلها.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آيه77 حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا بك -أختي الكريمة- في موقع استشارات إسلام ويب.

إن مشاكل سوء إطباق الأسنان وعدم إغلاق الفم بشكل صحيح مرتبط بعدة عوامل، منها ما تكون ذات سبب سني فموي، مثل: (زيادة أو نقص في عدد الأسنان، كبر أو صغر حجم الأسنان، تشوه الأسنان، لجام الشفة ذو الارتكاز المرتفع، كبر حجم اللسان، .....).

ومنها ما يكون ناتجا عن عظام الفكين: (كبر أو صغر حجم الفك، انحراف الفك، ميلان الفك، التصاق مفصل الفك، أكياس الفكين، تشوهات الفكين، عدم وجود تناسق بين عظام الفكين مع بعضهما البعض، أو مع عظام الجمجمة،....).

إن بعض أنواع سوء الإطباق مرتبطة بعوامل وراثية تنتقل من الأبوين إلى الأبناء، ومنها ما يكون مكتسبا ناتجا عن عادات فموية سيئة، كالعض على الإصبع أو القلم، أو الناتجة عن التنفس الفموي غير المعالج، أو الناتجة عن فقد الأسنان، وعدم التعويض عنها، أو الناتج عن الرضوض وغيرها.

أختي الكريمة: لمعرفة سبب سوء الإطباق، وتحديد إذا كان من الأسنان، أو من الفك العلوي، أو السفلي، ووضع خطة علاج صحيحة؛ يجب إجراء صور شعاعية بانورامية وسيفالومترية، ودراسة هذه الصور عند الطبيب المختص بتقويم الأسنان بطريقة صحيحة، وبوضع مجموعة من القياسات على الصور، ويتم تحديد سبب المشكل بشكل دقيق، ويجب أن تعتمد هذه الدراسة على أسس علمية صحيحة، وتوضع خطة العلاج على أساس الدراسة هذه.

أختي الكريمة: إذا أظهرت الدراسة أن هناك تقدما أو تراجعا، أو انحرافا للفك السفلي أو العلوي -لأسباب متعلقة بعظام الفكين- فمن الصعب حل هذه المشكلة دون جراحة، خصوصا أن عمرك فوق 20 سنة، ويكون علاج التقويم دون جراحة على مستوى الأسنان فقط، إعادة رصف وترتيب الأسنان وإغلاق المسافات، بينما التقدم أو التراجع في أحد الفكين لا يمكن علاجه إلا بالجراحة مع التقويم.

أختي الكريمة: من المفضل البدء بالعلاج التقويمي ذي السبب الهيكلي -المرتبط بعظام الفكين- بعمر صغير عن طريق استخدام أجهزة منشطة أو موقفة لنمو الفك حسب الحالة المرضية، ومع تقدم العمر، واكتمال نمو الفكين وتكلسهما النهائي يستحيل استخدام هذه الأجهزة في العلاج التصحيحي للفكين، ويكون الحل جراحياً تقويمياً فقط.

ويجب التنبيه إلى أنه لا يجوز تقديم الفك أو إرجاعه لمن يعاني من مشاكل سوء الإطباق؛ لأنه يزيد من الأذية، ويدخل في باب العادات السيئة، ومن الممكن أن يسبب أذية في مفصل الفك.

لا توجد مسافة في وضعية الإطباق الصحيح بين الأسنان الأمامية العلوية أو السفلية، ويجب أن يكون هناك تلامس بين الحد القاطع للأسنان الأمامية السفلية مع السطح الداخلي للأسنان الأمامية العلوية، ويجب أن تغطي الأسنان الأمامية العلوية ثلثاً إلى ثلثي السطح الخارجي للأسنان الأمامية السفلية بوضع الإطباق الطبيعي.

يجب علاج أي مشاكل تنفسية قبل البدء بالعلاج التقويمي؛ لأنه قد يؤخر الشفاء، أو يؤدي إلى نكس العلاج، ويجب زيارة طبيب مختص بتقويم الأسنان، وعمل دراسة للصور والأسنان لوضع خطة العلاج الصحيحة المبنية على أسس علمية صحيحة، ولا يجوز وضع خطة العلاج في شكايات سوء الإطباق بالنظر، ولكن من الممكن تخمين طريقة العلاج بناء على خبرة الطبيب، ولا توضع خطة العلاج النهائية أيا كان إلا بدراسة الصور بطريقة علمية صحيحة.

وأخيرا أسأل الله لك الشفاء العاجل.

مع أطيب الأماني.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً