الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من دوالي الخصية، فهل هي سبب تأخر الإنجاب؟
رقم الإستشارة: 2327961

3921 0 178

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب عمري 25 سنة، متزوج منذ سنة ونصف، زوجتي تعاني من تكيس المبايض، والدورة غير منتظمة، وتراجع طبيبة نساء وولادة.

أعاني من دوالي الخصية اليسرى، من الدرجة الثانية، عملت تحليل السائل المنوي، وكانت النتيجة جيدة، ولكن هناك تجمع للحيوانات المنوية: agglutination: grada lll، فهل تؤثر الدوالي على الحيوانات المنوية؟ وهل تحتاج الدوالي إلى عملية؟ علما أنها لا تسبب ألما، والطبيب وصف لي علاج ferti man.

بماذا تنصحوني؟ وماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ياسر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بصورة عامة لمتابعة حالات تأخر الإنجاب فيجب متابعة حالة الزوج والزوجة معاً، ففي حالتك لا بد من أن تتابع الزوجة جيداً مع طبيبة النساء؛ لعلاج تكيس المبايض وتنشيط التبويض بالشكل المطلوب، ويصاحب هذا متابعة حالة الزوجة من أجل زيادة القدرة الإنجابية للطرفين -بإذن الله-.

وفي حالتك: من الأفضل الإطلاع على تحليل السائل المنوي بصورة كاملة وتفصيلية، كما هي موضحة في ورقة التحليل، مع بيان هل أنت مدخن؟ وهل تتناول أي أدوية بصورة مزمنة؟ وما هي طبيعة عملك؟ وهل تتعرض لأي حرارة عالية أو إشعاع؟

وعن الدوالي: فمن الأفضل الإطلاع على تقرير السونار على الخصيتين، وفي حال سلامة التحليل المنوي، وعدم وجود ألم، ففي الغالب لا نلجأ لعمل عملية الدوالي، ونكتفي بالعلاج.

وعن تجمع الحيوانات المنوية: فقد يكون هناك التهاب وخلايا صديدية؛ مما يؤدي لهذا التجمع، وهذا يتضح من خلال تحليل السائل المنوي المفصل.

لذا عليك بمتابعة حالة الزوجة جيداً، مع إرسال التفاصيل الخاص بك لنا، والمواصلة على الدواء الموضح لك من الطبيب.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السمآء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ * ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: {رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين}.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات، نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً