أكملت العلاج وما زلت أعاني من ضيق التنفس وألم الصدر فما السبب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أكملت العلاج وما زلت أعاني من ضيق التنفس وألم الصدر، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2328849

1472 0 122

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أود أن أشكركم على هذا الموقع الفعال والمفيد والمتعاون معنا، بارك الله فيكم وجعله في ميزان حسناتكم جميعا.

أنا فتاة عمري 21 سنة، وزني 40 كلغ، وطولي 160 سم، منذ فترة قمت بتنظيف المنزل وحمل السجاد الثقيل، وقمت بمجهود كبير في يوم واحد، علما بأنني ضعيفة البنية، مساء ذلك اليوم شعرت بألم في ظهري، فاستلقيت على السجادة، وطلبت من أختي ذات الوزن الثقيل الوقوف على ظهري لتخفيف الألم، وفعلت ذلك، لكنني لم أتحمل وزنها، خاصة على كتفي، فصرخت، وطلبت منها التوقف عن ذلك، وعندما استيقظت في صباح اليوم التالي شعرت بنغزات في صدري من جهة القلب، تأتي وتذهب، مع ضيق في التنفس، وساء وضعي شيئا فشيئا.

ذهبت في المساء للمستشفى، وطلبت مني الطبيبة عمل تخطيط للقلب، وتحليلاً للدم، وكانت النتائج سليمة، باستثناء نبضة سريعة، وأخبرتني الطبيبة أنها طبيعية، ولا تحتاج لعلاج، وأن ما أشعر به من ألم هو فقط شد عضلي، وصرفت لي دواء ماسكادول، ومرهم فاستم جيل لمدة 3 أيام، وفعلا تحسنت قليلا مع أخذ العلاج، ولكن الألم لم يختفِ، وبمجرد انتهاء الثلاثة أيام والتوقف عن العلاج، رجع الألم، وخاصة ألم الصدر، مثل النخز، مما جعلني أشعر بالقلق، وأنا بطبعي شخصية قلقة، ووسواسية جدا خاصة من ناحية أمراض القلب، فذهبت مجددا للمستشفى، وطلبت مني الطبيبة عدة تحاليل (هرمونات الغدة الدرقية+ فيتامين د + كالسيوم)، وصورة إيكو على القلب، وكانت صورة الإيكو سليمة، وكان الصمام الميترالي رقيقاً، فقالت: إن ذلك أمر طبيعي، ولا يسبب مشاكل في القلب.

أما تحليل الكالسيوم، فكان 8.1 والفيتامين دال كان به نقص بسيط، فصرفت لي فيتامين د 50000 وحدة حبة أسبوعياً لمدة شهرين، وحبوب فولتارين حبتين يوميا لمدة أسبوع، ومرهم فاستم جيل لمدة أسبوع لعلاج الشد العضلي، أما تحليل هرمونات الغدة الدرقية كانت نشطة، وقامت بتحويلي لأخصائي الغدد، وبعد الكشف تبين عدم وجود أعراض نشاط بها، فطلب مني إعادة التحليل، وعند الإعادة كانت المعدلات طبيعية.

أكملت علاج الشد العضلي، ولا زال الألم مستمر في صدري، وخاصة في الصباح، وسرعة النبض أحيانا، ولا أعلم أين أذهب، وما سبب ذلك الألم، هل هو شيء في القلب، أم في العضل، وما علاجه؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ remas حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

يجب أن تتذكري أن الألم لم يكن من قبل وقوف -أختك- على ظهرك وكتفك، وظهر فقط بعد وقوفها على جسمك، وقلت إن وزنها زائد، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تضرر في العضلات التي حصل عليها حمل زائد، وخاصة أنك نحيفة -كما ذكرتِ-، ولذا يجب أن لا تذهبي بعيدا في التفكير أنه من القلب، أو من الرئة، أو من شيء آخر غير آلام العضلات، أو من عظام الصدر.

هناك احتمال أيضا بسبب النحافة ونقص الكالسيوم، أن يحصل شرخ في الأضلاع، إلا أن الألم يحصل مباشرة عندما وقفت أختك على جسمك، وليس بعد ذلك بعدة ساعات، ومن ناحية أخرى فإن القلق والتوتر قد يؤديان إلى استمرار آلام العضلات، لأن العضلات وخاصة عضلات الصدر تتقلص مع التوتر والقلق.

ويحس الإنسان بالانقباض في الصدر عندما يسمع خبرا غير مريح، ويخف ذلك، أو يحس بالراحة في صدره عند سماع خبر مفرح.

لذا عليك بالاطمئنان، فقد فحصك الأطباء، وطمأنوك بأنه ليس هناك أي مشكلة في القلب، وعليك بالانتظار، فإن هذه الآلام قد تأخذ وقتا حتى تتحسن، وعليك إعادة تحليل الغدة؛ للتأكد من زيادة نشاط الغدة ثم علاجها، وعليك الاستمرار بالفيتامين د، والمسكنات يمكن أن تأخذيها إذا احتجت لعدة أسابيع حتى يتحسن التضرر الذي حصل للعضلات.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً