الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نزول الدم بعد الحقن المجهري بالتوأم ما مدى خطورته؟
رقم الإستشارة: 2331051

17545 0 195

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أجريت الحقن المجهري، وتم زرع ثلاثة أجنة، وبعد ذلك قمت بإجراء التحليل وأصبحت حاملا بتوأم، وفي بداية الشهر الثالث أجريت عملية لربط عنق الرحم، حيث أخبرني الطبيب بأن احتمالات إجهاض التوأم أعلى، والأفضل إجراء الربط، أخذت راحة لمدة ثلاثة أيام، وبعدها مارست حياتي بشكل طبيعي، وفي اليوم الخامس نزل مني دم غامق جدا، مع كتل جيلاتينية صغيرة جدا، أخبرت الدكتور وطلب أن أرتاح لمدة أسبوع في السرير.

بعد ذلك في الأسبوع 12 من الحمل نزل دم فاتح وكثير، كأنه نزيف مع كتل تشبه الأنسجة، ومنها قطع طويلة وكثيرة، ذهبت للدكتور وأجريت السونار وظهر التوأم في السونار.

أخبرني الطبيب بأنه يمكن أن يكون الجنين الثالث الذي قد تم زرعه ولم يظهر، وكتب حقن دايسنون، وحقن برونتوجيست، وأقراص دافلون، إلى جانب الأدوية التي تثبت الحمل، والتي يجب أن أستمر عليها منذ بداية الحمل، (حقن اينو هيب 4500، دوفاستون، هوستاكورتين، بى اكتيف، فولي كاب).

أريد معرفة سبب النزيف والكتل، وهل هي فعلا الجنين الثالث، أم أن هناك خطورة على التوأم؟ مع العلم أن النزيف لم يتوقف لليوم الثاني حاليا.

قلقة جدا والدكتور لم يطمئنني كثيرا، شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إسراء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما يجب عليك عمله في هذه المرحلة هو الاستمرار في تناول الأدوية الموصوفة مع الراحة التامة، وتجنب رفع الأشياء الثقيلة، وتجنب الجماع، وتكرار عمل السونار للاطمئنان على الجنين، وعمل اختبار حمل رقمي، طبعا من خلال المتابعة مع المركز الطبي مع الطبيب المعالج، والمفروض في الأوضاع العادية أنه وصل إلى قمته ويثبت قليلا ثم يبدأ في التناقص بعد ذلك.

ولكن إذا تم إجراء اختبار الحمل ووجد أنه أقل من المعدلات الطبيعية بكثير، أو أنه يتناقص بأرقام كبيرة، فمعنى ذلك أن الحمل غير مستقر، وحتى لا تصاب بالإحباط فمن المعروف أن معدلات نجاح الحقن المجهري لا تتعدى 30% في البداية، وإذا حدث ولم يكتمل الحمل فهذا هو المتوقع في كثير من الأحيان، وندعو الله سبحانه وتعالى لك بالخير واليسر، وأن يكتمل حملك ويستقر ويقر عينك به إنه ولي ذلك والقادر عليه.

حفظكم الله من كل سوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا اسراء

    شكرا علي الرد

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً