الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهاب البروستات وسرعة القذف، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2332601

14257 0 221

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشكركم على جهودكم الكبيرة.

أنا شاب عمري 35 سنة، متزوج منذ 9 سنوات ولدي أولاد، أعاني من النقرس المزمن منذ سنوات طويلة، وأتناول عقار يوريكودروب، فوجئت منذ شهرين بظهور دم بني اللون مع السائل المنوي، وكأن السائل تحول لدم بني، مع ألم وحرقان، وبالكشف عند الطبيب، شخَص الحالة أنه التهاب في البروستاتا، ووصف لي الأدوية التالية، والتي تناولتها لمدة شهرين: (ألفاسيف 750م) 10 أيام، مع كاردورا 1 جم قرصاً واحداً مساء، مما سبب لي هبوطا في ضغط الدم، فاستبدله بدواء (بورستانورم)، مع دواء النقرس، مع عقار يوفامين، قرصاً واحداً مساء.

جدد لي الطبيب المضاد الحيوي إلى (سيبروماكس 500) لمدة شهر قرصاً واحداً يوميا، فاختفى الدم، وتحسنت حالتي كثيرا جدا، ولكن بعد شهرين من العلاج وتحسن الحالة، بقي بعض الحرقان البسيط في البول، مع تكرار التبول ليلا (مرتين أو ثلاثا)، فوصف لي الطبيب دوزين 1جم، مع يوروكنتورل 2جم، مع يوفامين، مع الاستمرار في دواء النقرس لمدة شهرين، المشكلة أن دوزين هو ذاته كاردورا الذي يسبب لي الهبوط والتعب، والطبيب ما زال يصر على استعماله قبل النوم.

السؤال: هل هناك دواء بديل عن الكاردورا ودوزين، له المفعول ذاته؟ كما أنني ألاحظ سرعة القذف، فهل من علاج لذلك؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فيعتبر التهاب البروستات مرض شائع الحدوث عند الذكور، ويسبب تورما وتوذما في البروستات، ويكون لدى معظم المرضى عسرة تبويل، مع إلحاح, مع كثرة مرات التبويل, وضعف في رشق البول، وحرقة في التبويل، وحرقة أثناء القذف, وحرقة في رأس القضيب بدون تبويل, مع آلام أسفل الظهر, والمغبن والعجان بين (الصفن والشرج)، والقضيب والخصيتين، ويمكن أن يشاهد وجود دم في البول أو في السائل المنوي.

وأنواع التهاب البروستات الشائعة: (التهاب بروستاتي جرثومي حاد – والتهاب بروستاتي جرثومي مزمن)، وما يميز الالتهاب الحاد، بالإضافة للأعراض البولية وجود (حرارة, عرواءات, آلام مفصلية، آلام عضلية)، وتعالج بالفلوروكينولنات, ويوصى باستمرار المعالجة لمدة (4- 6) أسابيع، والهدف من المعالجة الطويلة هو إحداث تعقيم كامل لأنسجة البروستات، لمنع حدوث الاختلاطات مثل التهاب البروستات المزمن، وتشكل الخراجات، أما الالتهاب المزمن فيكون له بدء مخاتل للأعراض, ويمتاز بنكس وتكرار من فترة لأخرى.

في هذه الحالة لا بد من إجراء فحص وزرع بول وتحسس، وإجراء زرع وتحسس للسائل البروستاتي، فإن كان هناك التهاب، فالعلاج يكون بالمضاد الحيوي المناسب، وفقا لنتيجة الزرع والتحسس، وعند استخدام الفلوروكينولنات، فإن بعض المرضى يستجيبون للمعالجة بعد (4 – 6) أسابيع، إضافة إلى أحد مركبات حاصرات ألفا (أومنك أو كاردورا).

وعلى الرغم من المعالجة المثلى، فإن الشفاء قد لا يتحقق بسبب النفوذية الضعيفة للدواء عبر البروستات، أو الانعزال النسبي للبؤر الجرثومية ضمن البروستات، وعند حدوث نوبات نكس من الأنتان، على الرغم من المعالجة بالمضادات، فإن المضادات الحيوية المثبطة (سيبروفلوكساسين عيار 250 ملغ حبة يوميا لمدة 3 أشهر) تصبح مستطبة.

أخي الفاضل: يمكنك تناول omnic 0.4mg بدلا عن الكاردورا والدوزين، وبالنسبة لسرعة القذف, فهي غالبا بسبب التهاب البروستات, وسوف تتراجع وتعود الأمور لطبيعتها بعد الشفاء من الالتهاب -بإذن الله تعالى-.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً