ما سبب تساقط وتكسر الشعر المزروع من المنطقة المانحة من الرأس؟
رقم الإستشارة: 2333979

4573 0 148

السؤال

السلام عليكم

عمري 27 سنة، كنت أعاني من صلع وراثي، وقمت بعملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف من المنطقة المانحة خلف الرأس قبل 9 أشهر، وظهرت النتائج في الشهر السابع والثامن بشكل ممتاز، وتغطت منطقة الصلع، ولكن في بداية الشهر التاسع عانيت من تساقط كثير جدا من جميع مناطق الرأس، وضعف سماكة الشعرة، وتكسر بعض الشعر المتساقط، وبدأت المنطقة المزروعة تنكشف.

استعملت حبوب فيروجلوبين، وفيتامينات سنترم، وإسبرين 100mg وفيتامينات stresstabs with zinc، ولم تظهر أية نتائج.

راجعت أخصائي جلدية، فوصف لي حقنة بلازما في فروة الرأس، وقال: يوجد ضعف في البصيلات، فخف التساقط بعد البلازما بشكل بسيط جدا، تواصلت مع مركز الزراعة، فأخبرني بأن الشعر المأخوذ من خلف الرأس يستحيل أن يتساقط؛ لأن صفاته الجينية لا تسمح له بالتأثر بهرمون الذكورة، وحتى لو تساقط فسوف يعود لينمو مرة أخرى.

ما هو الحل لإعادة الشعر كما كان بعد الزراعة؟ وهل الشعر المأخوذ من خلف الرأس يعود بعد التساقط؟ وهل يتأثر جينيا بهرمون الذكورة؟ وهل أستخدم حبوب بروبيشيا؟

أرجو الرد، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس من المتعارف عليه أن يتأثر الشعر المزروع والمأخوذ من المنطقة المانحة المذكورة في الاستشارة هرمونيا، مثل الشعر الأصلي الذي قلت كثافته وسمكه بسبب الصلع الوراثي فلا تقلق.

ومن الممكن أن يكون تساقطه نتيجة سبب يجعل دورة حياة الشعر لا تكتمل بشكل مثالي، ويتساقط مبكرا، ولذلك لا بد من التأكد من عدم إصابتك بأي من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك النوع من تساقط الشعر، مثل: الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، والحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، ونقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، أو التوقف عن تناول أدوية أخري، والتوتر والقلق، وغيرها.

وعلاج وتدارك أي مشكلات إن وجدت، على أن يتم ذلك بواسطة الطبيب المعالج، وما يمكن عمله، بالإضافة إلى ذلك استخدام المينوكسيديل الموضعي بالجرعة السليمة، ولفترات طويلة، بمعدل 6 بخات مرتين يومياً على فروة الرأس وهي جافة، والتأكد من لمس المستحضر لفروة الرأس حتى لا يضيع على الشعر، على أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي، لإعطائك كل المعلومات الوافية عن المستحضر، والمحاذير المتعلقة باستخدامه، والآثار الجانبية، ومتابعة حالتك.

البروبيشيا (Finistride 1%) Propecia) من مثبطات 5-alpha-reductace التي يتم تناولها بالفم، وهي من الأدوية المتعارف عليها في علاج الصلع الوراثي، وهي ليست الحالة عندك إلا إذا كنت زرعت عددا قليلا من الشعر، وفروة الرأس يوجد بها جزء كبير مصاب بالصلع الوراثي؛ ولكن لا أنصح شخصيا باستعماله؛ لأن له العديد من الآثار الجانبية المضادة للذكورة، مثل: كبر حجم الثديين، والتأثير بشكل سلبي على القدرة على الانتصاب والأداء الجنسي والرغبة والقذف، وغيرها، وقد يؤثر على الحيوانات المنوية وجودتها، وقد لا تحدث هذه الأعراض مجتمعة أو بمفردها في كل من يتناولون الداوء، لكن هناك احتمال لحدوث تلك الآثار الجانبية أو غيرها، وهو علاج موجود وفعال، ويجب تقييم المميزات، والآثار الجانبية مع طبيبك المعالج.

ويمكنك قراءة الآثار الجانبية كاملة، وبالتفصيل في المعلومات الدوائية داخل علبة الدواء، ويجب موازنة النتائج المرجوة من العلاج والآثار الجانبية المحتملة كما ذكرت سابقا.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً