الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشكلة التعرق الزائد في جسمي كافة، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2336952

7914 0 199

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب، عمري 23 عاما، أعاني من مشكلة التعرق الزائد في جسمي كافة، وذلك عندما يكون الجو حارا أو عند مواجهة الآخرين، وعندما أكون تحت ضغط العمل أبدأ أتصبب غرقا، وتزداد الحالة سوءاً عند التوتر، فأعرق وأشعر عندها بسبب توتري برجفة في اليدين، والحالة أزعجتني! فأشعر بالإحراج؛ لأني أعرق كثيرا.

ذهبت إلى أخصائي الجلد، فوصف لي حمض التانيك 5%، ودواء سكوبيوتيل (hyocine n bromide) منذ 3 أيام، لكن لا أشعر بتحسن، فهل هذا الدواء جيد؟ ومتى يبدأ مفعوله؟

كما أود أن أنوه إلى أنه عندما أتذكر العرق أعرق بغزارة باليدين والوجه وباطن الرجل.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أحيانا قد يكون فرط التعرق دون وجود سبب واضح، وغالبا يكون في جزء من الجسم وليس الجسم بأكمله، فيكون في راحة اليد، الوجه، الإبط، باطن القدم، والمنطقة الحساسة أو الفخدين.

أما فرط التعرق الثانوي: فيكون فرط التعرق بسبب معروف، وغالبا يصيب الجسم بأكمله، والأسباب التي تؤدي إلى فرط التعرق الثانوي، هي:

- السكر، السمنة.
- الاضطرابات النفسية.
- الاضطرابات الهرمونية: كارتفاع هرمون الغدة الدرقية.
- كما أن بعض الأدوية يكون لها تأثير على زيادة إفراز العرق.

ويكون العلاج في هذا النوع من فرط التعرق عن طريق معرفة السبب وعلاجه.

من الأدوية التي تستخدم في المجال محلول كلوريد الألومونيوم، وهو متوفر في الصيدليات، ويستخدم لتقليل إفرازات الغدد العرقية، وليس له مضار جانبية على المدى البعيد، وإن كلوريد الالومونييم لا يستخدم بصفة مستمرة، ولكن يجب التوقف عن الاستعمال بين كل فترة وأخرى (خاصة في الأوقات التي يتوقف فيها إفراز العرق).

هناك علاج فعال وواعد إذا لم يكن هناك سبب مرضي يمنع ذلك، بعد عمل التحاليل، فان العلاج بالحقن الموضعي البوتكس (Botox) قد يوفي بالغرض، ويعتبر هذا العلاج من العلاجات الناجحة والآمنة في علاج حالات زيادة التعرق في الإبطين، وراحة اليدين، وباطن القدمين، والفخدين، وتدوم فاعليته أكثر من 6أشهر، ويتم من خلال عيادات الأمراض الجلدية، وعيادات جراحة التجميل.

ومن المنتجات الفعالة لإزالة العرق والرائحة المنتج: Spirial spray(SVR) anti-prespirant الخاص بشركة SVR، والنشرة المرفقة بالمنتج تحتوي على تفاصيل الاستعمال، وهناك أيضا كثير من المنتجات الخاصة بمنع التعرق أو تخفيفه، ولكن كل هذه المنتجات تكون مؤقتة التأثير، أي تحتاج إلى استعمالها بين كل وقت وآخر، ومن ضمنها الأدوية المذكورة في استشارتك.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً