الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من شامة خال سطحية على أنفي، كيف تتم إزالتها؟
رقم الإستشارة: 2337006

3371 0 113

السؤال

السلام عليكم
أشكركم على جهودكم.

أعاني من شامة (خال) سطحية، موجودة على أنفي، ولونها غامق، ولا أحب شكلها, كيف يمكنني إزالتها من غير ليزر أو عملية؟ هل يوجد دواء معين لإزالتها مثل الثألول؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ dana حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لابد من التأكد مما تصفينه بأنه شامة، فطبيب الجلدية هو الأقدر على هذا التشخيص، وبالطبع لا يمكن إزالة الشامة (الخال) إلا بالجراحة أو الليزر, وقد يلزم في بعض المناطق وخصوصاً ذروة الأنف وجناحيه، حيث الجلد شديد الالتصاق مع الغضاريف التي تحته، قد يلزم التطعيم الجلدي لمكان الاستئصال للشامة بشريحة جلدية رقيقة تؤخذ من الجلد خلف الأذن، على الأغلب، لتغطية المنطقة بالجلد مجدداً، أو بشرائح جلدية متصلة من الجلد المجاور للأنف في الخد.

العلاجات الدوائية غير مجدية أبداً في هذه الحالة للأسف، وبكل الأحوال فالعلاج الجراحي يعطي نتائج ممتازة تجميلياً، وخصوصاً إن كانت الشامة صغيرة المساحة.

يصبح استئصال الشامة ضرورة طبية عندما تغير من صفاتها، كأن يتغير لونها أو يتغير سطحها من أملس لخشن, أو تصبح نازفة أو مؤلمة أو يزداد ارتفاعها عن سطح الجلد.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً