الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قطعة في الخد، وبقع في الفم على ماذا يدل؟
رقم الإستشارة: 2337029

10584 0 176

السؤال

السلام عليكم.

منذ فترة لاحظت وجود قطعة لحم في أعلى بطانة الخد الأيمن، محاطة بلون أبيض خفيف غير مؤلمة، ويمكن تحريكها بسهولة، وعندما قمت بتفحص الجهة اليسرى وجدت أنها بدأت تنمو أيضا وكأن اللحم ينمو فوق بعضه، ولا أعلم بالضبط منذ متى بدأت هذه الحالة؟ ولكني أشك أنها منذ مدة طويلة، وهناك طلاوة بيضاء خفيفة على اللسان، علما أني لا أعاني من أي أعراض مثل ألم في الفم، وتنمل الوجه، أو وجود بقع في الفم.

أنا قلق وحائر فماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيوب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ربما تكون قطع اللحم المذكورة نوع من أنواع الزوائد الجلدية، ويمكن إزالتها بسهولة، ومن الممكن أن يقوم طبيبك المعالج بطلب بعض الفحوصات العلمية للتأكد من عدم وجود مشكلات هرمونية وتقييم وزنك كذلك، لكن لا يمكن الجزم بالتشخيص من خلال الوصف المذكور، ولذكرك وجود لون أبيض محيط بها والطبيب المعالج يقوم بأخذ التاريخ المرضي بشكل دقيق ويفحص الجلد ويصل إلى التشخيص ويقوم بعمل ما يلزم بعد ذلك.

أما بالنسبة لمشكلة الفم؛ فمن خلال وصفك المذكور في الاستشارة أتصور أنك تعاني من النوع العادي من تغير لون اللسان للون الأبيض، وتلك المشكلة تنتج عندما تنمو حليمات اللسان بشكل أطول من الطبيعي.

التغير في اللون ينتج بسبب تراكم بقايا الأكل، ونمو بعض أنواع البكتريا والخمائر بتلك الأنسجة البارزة، ولا يوجد سبب واضح لزيادة نمو حليمات اللسان.

توجد بعض الأشياء من الأسباب المحتملة، أو التي تساعد على حدوث ذلك: عدم العناية الجيدة بنظافة الفم، التدخين، شرب كميات كبيرة من الشاي أو القهوة، تناول المضادات الحيوية، الجفاف وعدم شرب كمية كافية من الماء يومياً، وبعض الأسباب الأخرى.

علاج تلك المشكلة يكون بتجنب الأسباب التي تؤدي إلى ظهورها، وبالأخص العناية بنظافة الفم، ويجب غسل الأسنان على الأقل مرتين يومياً، باستعمال الفرشاة والمعجون، ويمكن كذلك تنظيف اللسان واستخدام ما يعرف بمكشطة اللسان.

كذلك تناول بعض الأغذية الصلبة أو الغنية بالألياف مفيدة لتنظيف اللسان إذا كنت تتناول أغذية لينة بشكل أساسي، وشرب كمية كافية من الماء يومياً، والامتناع عن التدخين، والتقليل من الشاي والقهوة.

أنصح بزيارة الطبيب للتأكد من التشخيص ومتابعة التحسن، والتأكد من عدم الإصابة بمشكلات أخرى تظهر على هيئة لون أبيض باللسان مثل الالتهابات الفطرية، الحزاز، الطلاوة الفموية، بعض الأورام، وغير ذلك.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً