الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو علاج احتقان البروستاتا؟
رقم الإستشارة: 2339579

11218 0 128

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب أعزب عمري 27 سنة، كنت أعاني منذ فترة كبيرة من ألم في الخصيتين، فذهبت للطبيب، وطلب مني أشعة دوبلر على الخصية، وتحليل السائل المنوي، وعند عمل الأشعة اتضح وجود دوالي في الخصية من الدرجة الثالثة في الخصية اليسرى، ودوالي خفيفة في اليمنى، وكانت نتيجة تحليل السائل المنوي ممتازة.

ذكر لي الدكتور ضرورة عمل عملية لربط الدوالي منعاً من ضمورها، ولكنني قد لا أستطيع إجراء العملية في الوقت الحالي بسبب ظروف السفر، فهل يمكنني إجراؤها بعد سنة، أم سيحصل للخصية ضمور؟ كما أرجو منكم إفادتي بعلاج للبروستاتا، فأنا أعاني من احتقانها بسبب العادة السرية.

أرجو التوضيح مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

دوالي الخصية هي عبارة عن اوردة متوسعة، متعرجة في الظفيرة الكرمية داخل كيس الصفن, وتتوسع هذه الأوردة نتيجة ضعف في دسامات الأوردة, حيث تعجز هذه الدسامات في المحافظة على سريان اتجاه الدم في اتجاه واحد، من الأسفل إلى الأعلى (يحدث ارتجاع عكسي للدم)، وبالتالي تتوسع هذه الأوردة تدريجيا، ويزداد طولها، وتصبح متعرجة وملتوية.

ومن العوامل المؤهبة هي الوقوف الطويل, والدوالي تمثل السبب الأكثر قابلية للإصلاح الجراحي لحالات الخصوبة عند الرجال, وتعتبر الدوالي مرض البلوغ, وتشاهد أكثر في الجهة اليسرى, وتصنف الدوالي حسب شدتها لثلاث درجات (متقدمة: وتكون واضحة بالنظر، عبارة عن عروق دموية ممتلئة بالدم، ومنتفخة في كيس الصفن، وتزداد عند الوقوف, ودرجة متوسطة: غير واضحة بالنظر، ولكن يمكن جسها باليد, ودرجة خفيفة: لا يمكن جسها إلا أثناء الكبس).

بشكل عام الدوالي لا يمكن أن تتراجع عفويا, ويعتمد تشخيص دوالي الحبل المنوي على الفحص السريري الدقيق, وإجراء إيكو دوبلر للخصيتين، ومما يستدعي العمل الجراحي هو ترافق الدوالي مع ضمور الخصية، وتأثير الدوالي على صفات السائل المنوي، من نقص في عدد النطاف، ونقص بالحركة، مع ارتفاع نسبة الأشكال المشوهة للنطاف, وترافق الدوالي مع الألم المزعج والمتكرر، والعمل الجراحي يكون بربط هذه الأوردة، ويتم عن طريق المنظار، أو الفتح الجراحي، أو بواسطة الحقن، أو التصليب عن طريق الأشعة.

أخي الكريم: يمكن تأجيل العمل الجراحي لدوالي الخصية، فلا داعي للقلق والاستعجال في إجرائها، أما بالنسبة لاحتقان البروستات بسبب ممارسة العادة السرية، فهي حالة شائعة, تصيب الذكور البالغين في سن النشاط الجنسي, تؤدي إلى توذم وتورم البروستات وتوتر في محفظة البروستات، وهذا يؤدي إلى ألم، أو عدم الراحة في الخصيتين والعجان (المنطقة بين الصفن والشرج), ويعطي أعراضاً مثل تقطع في البول، وخروج قطرات من البول في نهاية التبويل، وأحيانا يخرج السائل المنوي في نهاية التبويل, إذا كانت البروستات محتقنة, والإثارة الجنسية بدون قذف تؤدي إلى احتقان البروستات.

علاج هذه الحالة يكون بإفراغ المثانة وعدم حبس البول, وتناول إحدى المكملات الغذائية التي تحوي:

Saw Palmetto- Pygeum Africanum مثل PROSTAGUARD حبة مرتين يوميا لمدة شهر.

(Sereona repens ( Permixon حبة مرتين يوميا لمدة شهر.

وأنصحك بالتوقف عن ممارسة العادة السرية، والابتعاد عن كل ما يشجع لممارستها من المثيرات الجنسية, وذلك لكي تتجنب الآثار السلبية لهذه العادة السيئة, وعند التوقف النهائي عن ممارسة هذه العادة السيئة، سوف تتراجع الأعراض التي تعاني منها تتدريجيا، إلى أن تختفي نهائيا مع مرور الوقت -بإذن الله تعالى-.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً