الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حكة بزوايا الأنف ولون أسود في الجلد
رقم الإستشارة: 2341059

4453 0 126

السؤال

السلام عليكم

أنا أعلم أني زعجتكم بكثرة أسئلتي، لكني ابنتكم التي لا تثق بعد الله إلا بكم، وإني أدعو الله لكم بأن يجعل عملكم شفيعاً لكم يوم القيامة، يا رب العالمين.

أنا من أصحاب البشرة المختلطة، ولكن ظهرت لي حكة بزوايا أنفي، وبلون أحمر وأسود، مكانها بعد ذلك السواد يضل مثل ما هو لكن الحُمرة والحكة تروح وتجيء، وأنا أريد أن أتخلص من السواد والحمرة والحكة.

لدي سواد ليس بالمنطقة الحساسة ولكن بالفخذ، لا أعلم من ماذا؟ ما رأيكم ببيكروبنات الصودا للبشرة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وردة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لمشكلة الاحمرار والاسمرار بزوايا الأنف ففي الغالب هي نوع من أنواع الأكزيما الدهنية، وهو مرض جلدي مزمن، قد يلازم المريض فترات طويلة، ويظهر في صورة حكة واحمرار، وقشور في الأماكن الدهنية بالوجه، وربما بعض الأماكن الأخرى، مثل الأذن والصدر وفروة الرأس، ويختلف في شدته ودرجة انتشاره من مريض إلى آخر، وفي حالتك الإصابة محددة، والحمد لله بالوجه بزوايا الأنف كما وصفت، وهذا النوع من الاكزيما أو الالتهاب يكون متكرراً، بمعنى أنه قد يختفي لفترة أو تقل شدته، ثم يعود في الظهور أو التهيج مرة أخرى.

يجب التكيف مع المشكلة التي تعانين منها، واستخدام العلاجات المتاحة بشكل فعال، وآمن في نفس الوقت، حتى يتم السيطرة على مشكلتك بدون آثار جانبية، لأن أغلب العلاجات الفعالة تحتوي على الكورتيزون الموضعي، ويمكنك استعمال علاجات طبية فعالة للتخلص من هذه المشكلة، مثل: Hydrocortisone 1% cream بواقع مرة واحدة يومياً لمدة أسبوع إلى أسبوعين فقط، حسب الحاجة، حتى يتم التخلص من القشور والالتهاب، ثم تستمر بعد ذلك في استخدام المرطبات الجلدية الخالية من الكورتيزون مثل: Lipikar balm AP, Ictyane or Atoderm حسب الحاجة حتى تحافظ على الجلد ناعم وخالي من القشور والالتهابات، وذلك للتقليل قدر المستطاع من الحاجة إلى المستحضرات الطبية التي تحتوي على الكورتيزون الموضعي، وإذا عاودت المشكلة في التهيج مرة أخرى فيمكن استخدام الكريم الطبي مرة أخرى لعدة أيام فقط وسوف يتحسن اللون مع الوقت والعلاج السليم كما ذكرت.

بذلك يكون العلاج لفترات قصيرة، وبشكل متقطع، وبهذا الأسلوب العلاجي يمكنك التغلب والسيطرة على المشكلة التي تعانين منها بدون آثار جانبية إن شاء الله.

من الأمور المهمة جدًا في علاج اسمرار الفخذين هو: إنقاص الوزن إلى القيمة المثالية والحفاظ علي جفاف ونظافة تلك المنطقة؛ لأن الاحتكاك المتكرر بين الجلد المتقارب في هذا المكان، بالإضافة إلى الرطوبة الموجودة, والارتفاع النسبي لدرجة الحرارة تجعله أكثر عرضة للالتهاب, وتكاثر بعض أنواع الميكروبات البكتيرية والفطرية والتي تلتئم في الغالب بلون داكن.

العلاج يكون بالمحافظة على النظافة، والجفاف في هذا المكان بالاستحمام المتكرر, والتجفيف الجيد, وارتداء الملابس القطنية، ويمكن أيضًا استخدام أي من الكريمات المذكورة (Clotimazole ,or econazole) مرتين يوميًا لمدة أسبوعين, وإذا كان الالتهاب شديدًا فيمكن استخدام كريم مثل الـ (Travocort or lotriderm) مرة واحدة يوميًا لعدة أيام فقط لاحتوائه علي كورتيزون موضعي, ثم استبداله بالأنواع المذكورة سابقًا؛ كي تتجنب الآثار الجانبية للكوتيزون الموضعي.

بالإضافة الي ذلك يمكن استعمال كريم الأربيتن المبيض مرة واحدة يوميا مساءً لمدة تتراوح بين شهر الي شهرين علي حسب النتيجة.

لا أنصح باستعمال مركبات غير مصنعة بواسطة شركات معتمدة ومعروفة، ومهتمة بعلاج المشكلات الجلدية، ولها مستحضرات مصرح لها بالتداول في المكان الذي تعيشين به.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً