الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اعوجاج العمود الفقري وانضغاط العصب، فهل يمكنني الشفاء؟
رقم الإستشارة: 2341143

2430 0 75

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 24 عاما، وأعاني من اعوجاج العمود الفقري 24 cobb's، وهذا بحسب ما كتب في تقرير الأشعة، منذ فترة عانيت من ألم الرجل اليسرى أثناء المشي، وينتشر الألم من الأعلى إلى الأسفل بكامل الرجل، ومرتين لم أشعر برجلي عند القيام، فوقعت.

ذهبت للطبيب، وشخص الحالة بأنها التهاب الأعصاب، ثم عرق النسا، وأخيرا قال بأن لدي انحناء، أعطاني العديد من الأدوية، وحقن الفيتامين، وما زال الألم مستمرا، ويوجد وجع في نهاية فقرات الظهر، والانحناء في العمود الفقري بسيط جدا، ولن يزيد عن ال 24، لأن العظام توقفت عن النمو، استفساري لكم: ما أسباب الألم في قدمي وفقرات الظهر؟ وهل يوجد حل للشفاء؟ علما أنني بدأت في ممارسة الرياضة لتقوية عضلات الظهر والقدم.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ justt حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

لا بد وأن ما ذكره الأطباء من اعوجاج وزاوية الاعوجاج هو الجنف، وأن زاوية الاعوجاج هي 24، وهذا يعني أنك لست بحاجة لإجراء أي عملية.

أما بالنسبة للآلام التي كنت تشكين منها من الأعلى إلى الأسفل، إن كانت الآلام شديدة، وتكون بشكل الألم اللاسع، فإنها عادة تشير إلى انضغاط جذر العصب، وفي مثل هذه الحالة يتم إجراء صورة بالرنين المغناطيسي للتأكد من انضغاط العصب، وعادة ما يتم علاج هذه الحالة بالأدوية المسكنة، والعلاج الطبيعي، لتقوية عضلات الظهر.

وألم انضغاط جذر العصب عرق النسا، يمكن أن يصل إلى القدم، ويمكن أن يسبب ضعفا، ويتحسن -بإذن الله- مع الوقت في 90% من الحالات، أما الاعوجاج، فإنه لا يعود للطبيعي، وإنما يتوقف عند الوضع الحالي، لذا عليك بالاستمرار في العلاج الطبيعي والمسكنات، و-بإذن الله- تتحسن هذه الآلام إن لم يكن الضغط شديدا، وهذا يمكن التأكد منه بالرنين المغناطيسي إن لم تتحسن الأعراض، أما إن استمرت الأعراض بالتحسن فلا حاجة للرنين المغناطيسي.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً