الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يضر المرأة الحامل والجنين في الشهر التاسع تناول التمر؟
رقم الإستشارة: 2342056

8528 0 163

السؤال

السلام عليكم..

هل يعتبر التمر مفيد أم ضار للمرأة والجنين في الشهر التاسع من الحمل؟ لأن الآراء مختلفة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ nada حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التمر يعتبر وجبة غذائية متكاملة لاحتوائه على الأملاح المعدنية والبروتين وسكر الفركتوز، ولا ضرر منه على الحمل، على العكس فهو مفيد ومغذي وعالي القيمة الغذائية، ولكن مثل كل أمور حياتنا يجب أن يتم تناوله باعتدال، خصوصا إذا كانت السيدة الحامل تعاني من مرض السكر قبل الحمل، أو تعاني من سكر الحمل، فلا يصح تناول التمر دون حساب، بل يجب تناوله بحذر ودون زيادة.

كذلك لمن تخشى زيادة الوزن يجب أن تتناول التمر باعتدال، وإذا كان المقصود أن هناك خوفا من الولادة المبكرة فهذا أمر مستبعد؛ لأن عملية الولادة تتحكم فيها مشيئة الله بالأساس من خلال نظام هرموني، ولا يؤثر تناول التمر في تعجيل الولادة، ولكن يساعد في عملية الولادة ذاتها عن طريق تقوية (الطلق) انقباضات الرحم دون الحاجة إلى الأدوية التي تقوي تلك الانقباضات، خصوصا إذا تم تناوله في الشهر التاسع من الحمل.

يقول الله سبحانه وتعالى في سورة مريم بسم الله الرحمن الرحيم: ( فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىٰ جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَٰذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25)).

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: