الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في الأذن ودوار بعد اللقاح، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2344409

15767 0 206

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب عمري 30 سنة، قبل أسبوع تقريبا أخذت لقاح تطعيم ثلاثي ضد فيروس الحصبة والنكاف، ومباشرة بعد اللقاح شعرت بدوار خفيف، استمر حتى الآن بشكل متقطع، وأشعر بوخزات في أذني اليمنى، مع حساسية حادة تجاه الأصوات والشعور بخدش داخل الأذن، بالإضافة إلى خفة في الرأس وقلة التركيز ورعشة وضعف في اليدين.

ذهبت لطبيب عام، وأجريت فحوصات للسكر والضغط والقلب، وأخبرني أنها كلها جيدة، ورأيت منه تحفظا على إحدى نتائج تخطيط القلب والشرايين، فسألته عنها، فقال: مجرد أخطاء في الجهاز.

ذكرت كل هذه التفاصيل لأني بدأت أشعر بالقلق لاستمرار الأعراض المذكورة سابقا، مع الشعور بألم حاد في أذني اليمنى، وأحيانا أشعر بثقل بسيط في أذني اليسرى.

علما أن هذه الأعراض أصبت بها بعد لقاح التطعيم، ولم يصب بها أحد غيري ممن أخذوا اللقاح، فأرجو أن تفيدوني بأسرع وقت ممكن، وهل هي أعراض النكاف؟ علما بأنه لم يصبني في الصغر، وهل هناك مضاعفات خطيرة كالصمم أو حمى الدماغ؟ وهل أحتاج إلى علاج معين، أم تزول الأعراض مع الأيام؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مسلم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اللقاح الثلاثي للحصبة والحصبة الألمانية والنكاف MMR مثله مثل باقي اللقاحات قد يؤدي أحيانا إلى بعض الأعراض الجانبية البسيطة، مثل: ارتفاع درجة الحرارة وبعض الطفح الجلدي وانتفاخ في الغدد الليمفاوية في الرقبة، ويحدث ذلك بعد 5 إلى 12 يوما من أخذ جرعة اللقاح، وهي أعراض تشبه إلى حد كبير أعراض الإصابة بفيروس النكاف، وطالما لم يحدث انتفاخ أسفل إحدى الأذنين أو كلاهما فلا أعتقد أن التطعيم أدى إلى التهاب النكاف أو غيره.

والدوار الذي يحدث مباشرة بعد أخذ اللقاح إذا لم يصاحبه حكة وتورّم واحمرار في بشرة الوجه والجسم وصعوبات تنفُّسيَّة فلا قلق منه، ومن النادر جدا أن يحدث مشكلة في الأذن فيما يتعلق بضعف السمع، وأعتقد أنك قرأت عن المضاعفات الجانبية للقاح خصوصا النادر منها، وتتخيل أن ما تشعر به مرتبط بالأعراض الجانبية تلك، ولا يمكن تشخيص أمراض القلب من قراءة رسم القلب الكهربائي، فهو أداة مساعدة في حال وجود أعراض، ولا يعتمد عليه في التشخيص، ومن الواضح أن لديك بعض المخاوف من الأمراض، ولا داعي لمزيد من القراءة عن الأمراض حتى لا يتولد لديك خوف مرضي أو فوبيا مرضية يصعب علاجها.

وخفة الرأس والدوار قد تكون مرتبطة بانخفاض ضغط الدم، ولذلك من المهم قياس ضغط الدم والمفروض ألا يقل عن 110 / 70 مع ضرورة فحص صورة الدم CBC وفحص فيتامين (د) وفيتامين B12، لأن فقر الدم ونقص فيتامين (د) وفيتامين B12 قد يؤدي إلى صداع وألم في المفاصل وحالة من الإرهاق العام والخمول، مع الكشف الطبي عند طبيب أنف وأذن، فقد تجد بعض الشمع في الأذنين، والشمع يؤدي إلى بعض الدوار وإلى الشعور بالوخز والألم في الأذنين، وإزالة الشمع بعد إذابته بنقط بيكربونات الصوديوم Sodium bicabonate يؤدي إلى اختفاء تلك الأعراض.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً