أعاني من ألم متقطع في البطن فهل أنا مصاب بالقولون أو الزائدة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم متقطع في البطن، فهل أنا مصاب بالقولون أو الزائدة؟
رقم الإستشارة: 2344910

29643 0 213

السؤال

السلام عليكم..

عمري 27 عاما، عندي ألم شديد ومزعج جدا في منتصف الجهة اليمنى من البطن منذ سنتين تقريبا، متقطع يأتي من 4 أيام لأسبوع ثم يختفي، خلال السنتين ذهبت لأكثر من دكتور بأكثر من تشخيص (التهاب بسيط على الكلي- التهاب في الزائدة- التهابات قولون- اضطرابات قولون)، وآخر تشخيص كان بمجرد وضع الدكتور يده على مكان الألم قرر أن يجري عملية الزائدة صباحا، لكن بحكم قراءتي المحدودة عن الموضوع أعرف أن ألم الزائدة حاد وغير متقطع، لذلك رفضت إجراء العملية، مع العلم أني أشعر بشيء سيء غير الزائدة، وأحس أني مصاب بالقولون العصبي، لأني أتعب من الأكل الحار، ومع ضغط العمل مع وجود غازات كثيرة في البطن، فهل تنصحوني بإجراء العملية، أم الذهاب لطبيب آخر؟

شكرًا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة:
فإن الألم لديك منذ سنتين، مما يدل على أن هذا الألم ليس بسبب الزائدة الدودية؛ لأن ألم الزائدة كما ذكرت في الاستشارة حاد وليس مزمنا.

كما ورد في الاستشارة أيضا أنك تعاني من قولون عصبي وغازات في البطن, وغالبا هذا هو العامل المسبب للآلام التي تشتكي منها, إذ أن القولون العصبي يسبب الأعراض المذكورة, ويمكن أن يكون سبب الألم حصاة أو التهاب في المرارة, لذا ينصح بصورة عامة بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية، وإجراء تصوير للبطن (CT SCAN, أو ULTRASOUND )، وذلك حسب ما يجده الطبيب مناسبا وبذلك تتأكد من التشخيص بإذن الله تعالى.

وإليك بعض النصائح فيما يتعلق بغازات البطن، إذ ينصح بالابتعاد عن الأطعمة الحارة كالفلفل والبهار والشطة والبصل والثوم، وكذلك التخفيف من الأطعمة الحامضة, والتخفيف من تناول الأشربة الغازية (بيبسي’ سفن اب, ..........) وما شابه.

من الأطعمة المساعدة على تخفيف غازات القولون: الكمون، ويمكن إضافته مع الأطعمة أو رش المطحون منه على الطعام، وكذلك البابونج واليانسون والنعناع والزنجبيل والحلبة والشبت وبذور الكراوية والقرفة والقرنفل.

ويمكن استعمال الأدوية التالية عند اللزوم:
duspatalin حبة مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، و disflatyl حبة بعد الطعام تمضغ مضغا مرتين لثلاث مرات يوميا، ويمكن تناولها عند اللزوم حتى بدون طعام.

ولا ننسى نصائح الحكماء: (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع)، وكذلك النصيحة بعدم إدخال الطعام على الطعام، وإذا لم يتم التحسن فالأفضل المتابعة مع طبيبك لإجراء بعض التحاليل والدراسة اللازمة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً