أعاني من ألم في البطن وضيق تنفس وتجشؤ كثير - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في البطن وضيق تنفس وتجشؤ كثير
رقم الإستشارة: 2346606

2215 0 127

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 21 سنة، طولي 172 ووزني 60، مدخن، أعاني من ألم في البطن، وضيق تنفس، وتجشؤ كثير، ذهبت للطبيب وعمل لي تحليل براز، وقال: عندك الجرثومة الحلزونية، وأخذت المضادات وارتحت، ورجعت بعد شهرين وعملت التحليل، وظهرت عندي الجرثومة مرة أخرى.

أخذت المضادات وارتحت، وأحياناً أحس بألم في بطني أخف من ذي قبل، وذهبت للدكتور وعمل لي أشعة تلفزيونية، وقال: كل شيء سليم، وعملت تحليل دم وبراز، وقال: كل شيء سليم.

مشكلتي ضيق بسيط بالتنفس، وكثرة التجشؤ، وإذا أكلت لحماً تجيئني كتمة، وضيق بالتنفس شديد، وإذا شربت يانسون أو شمر أرتاح.

أرجو الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ما تعاني منه من أعراض -أخي العزيز- يمكن أن يكون بسبب الإصابة بالارتجاع المريئي، والذي ينتج عن ضعف المعصرة بين المريء والمعدة، وهذه المعصرة عملها منع ارتداد الحمض من المعدة للمريء, مما يؤدي للشعور بالحرقة والحموضة وصعوبة البلع، مع شعور بالغثيان أحياناً، وقد يؤدي لرائحة كريهة للفم.

كذلك أحياناً للسعال المزمن مع التهاب الحنجرة وبحة في الصوت، كما يمكن أن يسبب أحياناً آلاماً مشابهة لآلام القلب وضيق النفس, ومن أهم الأسباب التي تؤدي لزيادة الارتجاع المريئي تناول الأطعمة الحارة كالفلفل والبهار والشطة.

كذلك الأطعمة الحامضة كالليمون والبندورة المطبوخة, والأطعمة المقلية والدهون، والبصل والنعناع, والشوكولاتة والقهوة والشاي والكحول والمشروبات الغازية.

يتم تشخيص الحالة عادة بالتنظير المعدي الذي يظهر ضعفاً وارتخاء بالمعصرة التي بين المريء والمعدة، ويعتمد العلاج على الحمية أولاً، ومحاولة تخفيف الوزن بالابتعاد عن كل الأطعمة التي ذكرت سابقاً، أو التخفيف منها قدر الإمكان, مع عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وعدم تناول الماء أو العصير أثناء الطعام, والتخفيف من حجم الوجبة الغذائية ولو الاعتماد على عدة وجبات صغيرة بدلاً من وجبتين كبيرتين.

ضع مخدتين تحت الأكتاف عند النوم للتخفيف من ارتجاع الحمض أثناء النوم، وهذا يعتبر فعالاً بدرجة كبيرة.

لذا ينصح باتباع النصائح الواردة أعلاه, وفي حال عدم التحسن يمكن المتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية؛ لإجراء الدراسة الطبية الشاملة, ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً