الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدمنت العادة السرية دون علم بمخاطرها فهل ما زلت عذراء؟
رقم الإستشارة: 2346914

37932 0 296

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 20 سنة، لم أتزوج، وأمارس العادة السرية منذ سن صغيرة جدا، ولم أعلم حينها بأنها ممارسة ضارة، وعلمت حديثا بأنها عادة سرية ومحرمة، وأنا أحاول الآن الابتعاد عنها.

لا أذكر بأنني أدخلت أي مادة داخل المهبل، وأنا أوسوس كثيرا بأنني فقدت عذريتي، وأخبرتني إحدى صديقاتي بأن أختها تزوجت، وتقول بأنها قالت لها أنك عندما تتزوجين تشعرين بالماء أثناء الاستحمام، فخفت كثيرا لأنني أشعر بالماء وأنا بالمسبح، فهل أنا عذراء؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مرام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله الذي نور لك بصرك وبصيرتك وهداك إلى الطريق الصحيح -يا ابنتي-، فأدركت ضرر وحرمة تلك الممارسة القبيحة, وأسأله عز وجل أن يكون إلى جانبك، وأن يعينك على الثبات في طريق التوبة.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك بأن غشاء البكارة عندك سليم، وأنت عذراء -بإذن الله تعالى-, وذلك لأن ممارستك كانت ممارسة خارجية ولم تقومي بإدخال أي شيء إلى داخل جوف المهبل -الحمد لله-، وهذه المعلومة لوحدها تعتبر كافية للجزم بسلامة الغشاء عندك, أما ما قالته أخت صديقتك من أن الفرق بين المرأة المتزوجة والعذراء هو شعور الأولى بدخول الماء إلى جوف المهبل، وعدم شعور الثانية بذلك خلال السباحة أو الاستحمام, فهذا كلام خاطئ وغير صحيح إطلاقا, لأن المهبل في الحالة الطبيعية هو أصلا جوف فارغ وذا ضغط سلبي, لذلك يمكن للهواء أو للماء أن يدخل بسهولة من خلال فتحة غشاء البكار إلى هذا الجوف, حتى لو كان الغشاء سليما.

اطمئني ثانية -يا ابنتي- فأنت عذراء، وغشاء البكارة عندك سليم, وهذا كلام علمي ومؤكد، وليس كلام مجاملة, فأبعدي عنك الوساوس والمخاوف، وأشغلي نفسك بما يعود عليك بالفائدة في دينك ودنياك.

أتمنى لك كل التوفيق -بإذن الله تعالى-.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية اسماء

    نسال الله العفو والعافيه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً