الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غصة وجفاف شديد بالحلق لا تذهب مهما شربت من الماء.. ما سببها؟
رقم الإستشارة: 2347152

5311 0 163

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 29 سنة، مدخن، مشكلتي بدأت عندما فقدت الشم والتذوق بدون أعراض إنفلونزا، وصرف لي الطبيب مضاد ( ميجاموكس )، ولم تتحسن حالتي، فتم استبداله بمضاد ( زيترون ) ولم تتحسن الحالة أيضاً، ثم راجعت استشاري أنف وأذن وحنجرة فصرف لي مضاد ( مكسيم )، ولم تتحسن الحالة أيضاً، ثم تم استبداله بمضاد ( أزومايسين )، وتحسنت الحالة لكن كان يصحبها غثيان عند الأكل وفقدان شهية وغصة شديدة في الحلق.

راجعت طبيب الباطنية وتم عمل أشعة باريوم، وتحليل جرثومة معدة وأشعة سونار للحلق والحنجرة والبلعوم، وتحليل للغدة الدرقية، وجميعها كانت سليمة، ولم يظهر ارتجاع، فصرف لي مثبط بروتون يسمى (ديسكلانت 60 mg)، وحبوب ( domperidone ) ومضاد حموضة، واستعملتها لأكثر من أسبوع دون فائدة.

ما أعاني منه الآن هو غصة وجفاف شديد بالحلق لا يذهب مهما شربت من الماء، وحرقة أسفل الصدر، وألم عند الضغط عليه، رغم أني أرفع رأسي أثناء النوم، فما تقييكم للوضع؟ وهل المضادات القوية التي استخدمتها هي السبب؟

شكراً لكم، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ khaled حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تقييم الوضع أن ما تناولته من مضادات حيوية لم يكن له أي داعٍ سواء إذا كنت تعاني من ارتجاع مريئي أو فقدان لحاسة الشم والتذوق، وأن فقدان حاسة الشم والتذوق قد تحدث بدون الإصابة بالإنفلونزا، ولكن قد تحدث بعد إصابة أو خبطة شديدة بالرأس، وكذلك تحدث مع انسداد الأنف الدائم نتيجة حساسية بالأنف أو غيرها.

ولذا يجب معالجة أي سبب لانسداد الأنف حتى يعود الشم والتذوق، وأما بخصوص ألم وحرقة أسفل الصدر، فذلك قد يكون بسبب ارتجاع المريء، وقد تم وصف أدوية بهذا الخصوص من طبيبك المعالج مثل ديسكلانت ومضاد للحموضة، ولكن يجب تجنب التوابل والبهارات والدهون، وكذلك تجنب النوم بعد الأكل مباشرة، ولكن اترك على الأقل ساعتين قد تزيد إلى ثلاث ساعات في حالة الأكلات الدسمة حتى يتسنى لمعدتك هضمها، وأما بخصوص جفاف الحلق، فقد يكون بسبب انسداد الأنف واضطرارك للتنفس من الفم أثناء نومك.

وأما غصة الحلق فقد تكون بسبب ارتجاع المريء ورجوع حمض المعدة القوى إلى الأعلى مسببا حرقا بالغشاء الرقيق المبطن للمريء، والبلعوم فينتج عنه تلك الغصة والآلام والحرقة التي تحسها بأسفل الصدر.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً