الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب ألم الظهر وكيف يعالج؟
رقم الإستشارة: 2350059

2247 0 123

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 20 سنة، كنت إذا أحسست بألم في ظهري أكلم أحد إخواني فأستلقي على صدري وهو يضغط على ظهري بيده فيطق ظهري (يحدث صوتا) ويزول الألم.

لكن الآن صرت لا أسمح لأحد أن يضغط على ظهري؛ لأني بدأت أحس أن صدري سيدخل إلى الجوف، وأحس أن ضلوع صدري ستنكسر، أحس بأن ضلوع صدري أصبحت ضعيفة.

هل هناك سبب لهذا؟ وهل هناك علاج له؟ هل يمكن أن تجيبوني إجابة شافية.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سائل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الكثير من الناس يلجؤون إلى الطرق المتوارثة شعبيا للتخلص من الألم، ومن هذه الطرق طقطقة الظهر بهذه الطريقة؛ وهي: بأن يضغط شخص ما بقدمه أو كلتا قدميه على ظهر المريض، والمريض مستلق على بطنه.

والحقيقة أن هذا الإجراء يعطي بعض المرضى الشعور بالتحسن السريع بعد تطبيقه، ولكن قد يؤدي هذا الإجراء إلى نتائج كارثية عند بعض المرضى، مثل المرضى الذين يعانون من هشاشة بالعظام، أو الانزلاق الفقري، أو فتق النواة اللبية، أو ما يسمى بالانزلاق الغضروفي.

أو أن يكون سبب ألم الظهر ناجما عن آفة أو مرض على مستوى الفقرات؛ كالأورام مثلا، ومن هذه الأخطار حدوث كسور على مستوى الفقرات أو الأضلاع أو حدوث انزلاق الفقرات، أو حدوث ضرر على مستوى المفاصل ما بين الفقرات والأضلاع.

لذلك أخي الكريم: لا ننصح به أبدا ويفضل الاستعاضة عنه بالتمارين الرياضية لعدة مرات في اليوم، أو إجراء المساج عند ذوي الخبرة، وعدم الجلوس بوضعيات خطئة، أو لفترات طويلة، مع تجنب حمل أو جر أو دفع الأشياء الثقيلة.

وحاليا هناك علاج يشبه الطقطقة ويسمى الكايرو براكتك، ويعتمد على الضغط باليد على المنطقة المؤلمة لإعادة التموضع الصحيح للفقرات فيما بينها؛ وبالتالي إزالة الضغط على الأعصاب التي تخرج من بين الفقرات، ولكن يقوم به مختص بعد إجراء صور شعاعية وفحص من قبل طبيب عظام أو أعصاب؛ للتأكد من عدم وجود مشاكل على مستوى العظام كالتي ذكرتها، والتي تمنع من هكذا إجراء.

وأخيرا لا داعي للقلق من حدوث ضيق بالصدر من الطقطقة التي أجريتها سابقا؛ فهي لا تؤدي إلى ذلك، فقط أقلع عنها.

سائلين الله لك الشفاء وأن يوفقك إلى ما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً