المينكسوديل هل يفيد في علاج الصلع الوراثي؟
رقم الإستشارة: 2352371

1790 0 91

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من الصلع الوراثي، وبدأ تساقط الشعر مبكرا جدا، عندما كنت في عمر 16 سنة، ذهبت إلى الطبيب، ووصف لي علاج المينكسوديل، وكبسولات البانتوجار، ومع التردد وعدم الاهتمام بالعلاج وصلت إلى مرحلة الصلع في منتصف الرأس، أصبحت المنطقة شبه فارغة من الشعر.

رجعت إلى العلاج مرة أخرى، ومع الاستمرار بدأ الشعر في الظهور مجددا في المنطقة المصابة، ولكن الشعر الذي يظهر له خصائص مختلفة عن السابق، ويختلف عن طبيعة شعري الأصلية، فهو مجعد، وأحيانا تكون هناك قشرة، وبشكل عام يظهر وكأنه مختلف عن بقية شعر الرأس، يفتقد اللمعان الموجود بالشعر الأصلي، ويكون الاختلاف واضحا تحت الضوء، وكأنه شعر مزروع، وهذا الشيء يضايقنى كثيرا، أخبرني الطبيب أن السبب هو مادة الكحول الموجوده بالينكسوديل، ووصف كريم (vividol)، ولم يتغير في شكل الشعر أي شيء.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Emad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب علاج مشكلة الصلع الوراثي مبكرا قبل ضمور بويصلات الشعر، وحدوث تفريغ لفروة الرأس لا يمكن علاجه بالمستحضرات الموضعية.

العلاج الأمثل والمتاح بشكل واقعي في الوقت الحالي لعلاج الصلع الوراثي، هو مستحضر المينوكسيديل الموضعي, وبالتركيز المخصص للرجال 5%، ويجب استعماله بالجرعة السليمة، ولفترات طويلة، ومن المعروف أن الصلع الوراثي مشكلة ممتدة، وتزداد شدته مع مرور الوقت، ولذلك عند التوقف عن العلاج قد تعود الأمور إلى ما كانت عليه، وربما يسوء مع الوقت، ولذلك يجب استخدامه بالجرعة الكاملة، وبشكل مستمر، واعتباره جزءا من نمط الحياة اليومي، يستخدم بمعدل (6) بخات مرتين يوميا على فروة الرأس وهي جافة، والتأكد من تلامس المستحضر مع فروة الرأس، حتى لا يضيع على الشعر، ومن الجيد أنك منتظم الآن على استخدامه.

هذا الدواء مصرح له بالاستخدام، ولا يحتاج لوصفة طبية للحصول عليه، وهذا يعني قلة حدوث مشكلات أو آثار جانبية مصاحبة، ولكن قم بقراءة النشرة الداخلية بشكل جيد، وأنصح أن يكون العلاج تحت الإشراف الطبي، لإعطائك كل المعلومات الوافية عن المستحضر، والمحاذير المتعلقة باستخدامه، والآثار الجانبية، ومتابعة حالتك، حدوث التحسس الموضعي والقشور من المشكلات المعروفة عند استخدام المينوكسيديل، ويمكن التغلب على ذلك باستبدال الهيئة من محلول إلى رغوة خالية من البرويل جليكول، والتي من المفترض أنها تسبب التحسس المذكور.

يجب أن يكون هناك حسن توقع للنتائج المرجوة من استخدام العلاج، وبالأخص أنك استخدمته متأخر نسبيا، ويمكن العناية بالشكل الخارجي للشعر من خلال حسن معاملة الشعر، واستعمال مرطبات الشعر المتعددة المتاحة بالبلد الذي تعيش به.

توجد بعض العلاجات الأخرى لعلاج الصلع الوراثي، مثل: البروبيشيا للرجال، وحقن البلازما، وزراعة الشعر.

أنصحك بزيارة طبيب أمراض جلدية مشهود له بالكفاءة لمتابعة الحالة، والوقوف على أي مستجدات، وعمل ما يلزم.

أتمنى لك السعادة والتوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً