الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل استعمال حبوب منع الحمل في بداية الزواج تأخر الإنجاب؟
رقم الإستشارة: 2353475

4022 0 140

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمري 25 سنة، متزوجة منذ سنة وشهرين، بداية زواجي أخذت حبوب منع الحمل لوجينون بسبب تناولي لدواء باروكسات 30 حبتين يوميا، وكلاهما بإشراف طبي.

الطبيب النفسي أخبرني بأنه لا بد من تناول حبوب منع الحمل لعدم توافق الدواءين، حيث مررت بفترة عصيبة مع الوسواس القهري.

تركت الدواءين قبل سبعة شهور، وكانت مدة استعمالي لحبوب منع الحمل ما يقارب العشرة أشهر، ولم يحصل حمل، فذهبت للطبيبة وأخبرتني بوجود تكيس من النوع البسيط، ووصفت لي دواء اسمه ليدي نانو لمدة شهرين، ولم يحصل حمل بعد.

خائفة وقلقة بسبب استعمالي لحبوب منع الحمل بداية زواجي لأني سمعت أنها تتسبب العقم أو تأخر الإنجاب، وقرأت تجارب كثيرة أغلبها تفيد أنها تسبب التأخر في الإنجاب، فهل هذا صحيح؟ خائفة وقلقة من هذا الموضوع، مع العلم أن دورتي منتظمة قبل وبعد استعمال الحبوب.

أفيدوني جزاكم الله خيرا، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ راجية عفو ربها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فوجود تكيس كما ذكرت قد يكون قديما لديك وتم اكتشافه حالياً بعد الفحص، والتكيس هو اضطراب يصيب المبيض فيؤدي إلى احتباس البويضات ضمن جريبات أو كيسات على سطح المبيض، لذلك لا تحصل إباضة، وتصبح الدورات لاإباضية بسبب اضطراب الهرمونات في الجسم.

دواء ليدي نانو هو مكمل غذائي وليس منشطا للمبايض، أو دواء يعيد المبيض إلى وضعه الصحيح، الدرجة الأولى يحتاج المبيض إلى مانع حمل لإراحته واستعادة نشاطه وعودة الإباضة لاحقاً، ويمكن استعمال مانع الحمل مدة ثلاثة أشهر لرفع مستوى الهرمونات المؤنثة بالجسم، كذلك يستعمل الغلوكوفاج 500 ملغ مرتين في اليوم، وهومنظم للسكر بسبب مقاومة الأنسولين في التكيس، يستعمل لتحسين وظيفة المبيض وخفض نسبة الهرمونات الذكورية التي ترتفع بالتكيس، حيث يفرز من الكيسات فيما بعد، ويمكن بعد إيقاف مانع الحمل، واستخدام الكلوميد من أجل تحريض الإباضة، وذلك خامس يوم للدورة مع البروجسترن في النصف الثاني للدورة، وتتم مراقبة تطور الإباضة بالتصوير التلفزيوني.

بالنسبة لحبوب منع الحمل: كان من الضروري استخدامها بالنسبة لك بسبب الحالة المرضية، وبعد إيقافها يحتاج الجسم لفترة كي يعود المبيض إلى نشاطه، يمكن أن تستمر9 أشهر أو أكثر، وهي تعمل على تنظيم الدورة خلال استخدامها، ومن الطبيعي إذا كانت الدورة غير منتظمة قبل استخدامها أن تعود كما كانت، وهي لا تسبب العقم، ولكن يمكن أن يكون هناك مشكلة بالمبيض أصلا، وظهرت بعد استخدام حبوب منع الحمل، لذلك ليس هناك علاقة لحبوب منع الحمل بالعقم، وقد ذكرت لك أنها تستخدم في علاج التكيس، لذلك يجب تقييم حالة المبيض لديك من جديد.

إجراء تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين ومراقبة الإباضة، وإجراء تحاليل هرمونية، وذلك بالمتابعة مع أخصائية نسائية للعلاج وتنشيط المبايض، كذلك يجب إجراء صورة ظليلة للرحم والأنابيب بعد الدورة الشهرية؛ للتأكد من سلامة الأنابيب والرحم وعدم وجود التصاقات، كذلك يجب على الزوج فحص السائل المنوي؛ للتأكد من الإخصاب لدى الرجل.

شفاك الله وعافاك ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً