ما هي مضاعفات مرض السكر ومتى يبدأ بالظهور - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي مضاعفات مرض السكر، ومتى يبدأ بالظهور؟
رقم الإستشارة: 2353856

2698 0 108

السؤال

السلام عليكم.

أخي عمره 23 سنة، يعاني من مرض السكري صنف 1 منذ 6 سنوات.

متى يبدأ ظهور مضاعفات المرض مثل أمراض القلب والكلى؟ وما هو معدل الأعمار لظهور المضاعفات؟ وهل حتما للسكري مضاعفات خطيرة وتصيب كل المرضى؟ وهل هناك طرق لتجنبها؟ وهل أطفاله يرثون المرض؟ وما هو أسلوب الحياة المناسب؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سفيان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المعلوم أن للداء السكري تأثيرات جانبية تظهر عادة بعد مدة معينة من الإصابة ( 5 - 10 ) سنوات، ويمكن التخفيف من هذه التأثيرات الجانبية للحد الأدنى، وتأخير ظهورها لمدة أطول من ذلك، وذلك بالالتزام بالخطة العلاجية الجيدة, والحمية المنتظمة, مع المتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج، واتباع التعليمات الطبية بدقة.

أما بالنسبة لإصابة الأطفال بالمرض بعد العلاج: فإن الداء السكري يعتبر من الأمراض الوراثية، ويمكن أن ينتقل للأبناء من آبائهم أو أمهاتهم, وتزيد نسبة احتمال الإصابة إذا كانت الأم أيضا مصابة بالداء السكري، أو أن لديها إصابة عائلية -عائلة الأم, عائلة الأب-، لذا ينصح عادة مرضى السكري بعدم الزواج من عائلة لها تاريخ طبي بالإصابة بالداء السكري.

وإليك بعض النصائح بالنسبة للحمية في الداء السكري، إذ تعتمد الحمية في الداء السكري على عدة مبادئ، ومنها:
- أن يكون تغيير الحمية تدريجيا ودائما، بمثابة تغيير نمط الحياة، إذ يعتاد المصاب بالداء السكري وبصورة تدريجية على نمط معين من الوجبات ومن الأطعمة، ويكون ذلك طيلة حياته، وذلك بتخفيف حجم وجبة الطعام، وأن يعتمد على ثلاث وجبات رئيسية، وبينها وجبتين أو ثلاثة خفيفة.

- الاعتماد على الأغذية الغنية بالألياف كالنخالة والشعير والأرز البني والعدس وخبز البر، وكذلك الإكثار من الخضراوات النيئة والمطبوخة، وكذلك الفواكه الطازجة ولكن بنسبة محددة للفواكه.

- تناول الأطعمة قليلة الدسم واستبدال اللحوم الحمراء -لحم البقر أو الخراف -باللحوم البيضاء -السمك والدجاج-، مع إزالة جلد الدجاج عند الطبخ، وإن كان لا بد من اللحوم الحمراء فالأفضل أن تكون الكمية قليلة وخالية من الدهون.

- الاعتماد في الطبخ على الطعام المسلوق وثم المشوي أكثر من المقلي.

- اختيار الحليب ومشتقاته من النوع قليل الدسم، والتخفيف من استعمال السكر وذلك بالتدريج وكذلك الحلويات، والتخفيف من الطعام المالح لما له من أضرار جانبية.

- الاستمرار على ممارسة التمارين الرياضية وخاصة رياضة المشي، إذ يساعد على تخفيف الوزن والمحافظة على الجسم بصحة جيدة وسليمة -بإذن الله-.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً