الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الإسهال الحاد والمزمن، فما العلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2357510

3590 0 112

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب أعاني من الإسهال منذ أكثر من 3 سنوات، يكون مباشرة بعد كل وجبة طعام أتناولها، ويكون في الصباح، وبعد الأكل مباشرة، وبعد الجماع أيضا، أحيانا يكون مصحوبا بمخاط.

ذهبت لعدة أطباء، البعض قال سببه صديد في الدم، وبكتيريا، والتهاب في الدم، والبعض الآخر قال بسبب الخوف والقولون.

استخدمت العديد من الأدوية، وأجريت منظارا للقولون، دون جدوى، أدخل للحمام 4 مرات في اليوم، ولا أتناول سوى وجبة الغداء خوفا من الإسهال، لأنني لو زدت عدد وجبات الطعام أدخل الحمام أكثر من 7 مرات، ولا أعاني من ألم في بطني.

أخشى الذهاب للسوق خوفا من عدم وجود الحمام، وعند التفكير بذلك يأتيني الإسهال مباشرة، وإن علمت وجود الحمام لا أصاب بالإسهال، وأحيانا أشعر معه بحرقة والتهاب في فتحة الشرج، وأشعر بوجود بكتيريا في فتحة الشرج أحيانا، فأرجو منكم توضيح الأسباب التي تؤدي لذلك، هل هي: البكتيريا، أم ممارسة العادة السرية، أم كثرة الجماع، أم الخوف، أم اضطراب الجهاز الهضمي؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو تركي حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من أهم أسباب الإسهال المزمن: القولون العصبي, وأمراض الأمعاء الالتهابية (داء كرون, التهاب القولون التقرحي), التهابات الأمعاء الجرثومية أو الطفيلية المزمنة, الحساسية تجاه أنواع معينة من الأطعمة, بعض الأمراض المزمنة كداء السكري، وفرط نشاط الغدة الدرقية, وقد يكون بسبب تناول علاج دوائي بصورة مستمرة.

وحسب الأعراض الواردة في الاستشارة، فإنك غالبا تعاني من التهاب مزمن في الأمعاء, مع حالة من القلق أو الشدة النفسية؛ مما يؤدي لزيادة الأعراض عند التفكير بالإسهال، وينصح حاليا بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية، وإجراء دراسة موسعة لتأكيد التشخيص، ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

كما ينصح بالتعليمات التالية بالنسبة للحمية الغذائية: وذلك بشرب كمية كبيرة من السوائل 2.25 إلى 3 ليتر من السوائل يوميا لتعويض خسارة السوائل بسبب الإسهال, مع الابتعاد عن الحلويات والعصائر والأطعمة الدسمة، وتناول الأطعمة المسلوقة مثل لحم الدجاج المسلوق، والرز المسلوق، والبطاطا المسلوقة، والشوربة الخفيفة دون دسم، وشرب الشاي، وتناول الجبن غير الدسم، وكذلك لبن الزبادي غير الدسم, والتأكيد على التعقيم التام للخضار الطازجة قبل تناولها.

ويمكن للأدوية التالية أن تخفف من الأعراض مثل: Imodium و Pepto-Bismol و kaopectate

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • Tya

    عزيزي كنت مصابة بنفس حالتك والحمد لله شفيت سبب ذلك القولون العصبي ونوبة الخوف الشديدة تناولت دوكماتيل 50 مغ و أكياس تشبه الطحين لتجمع البراز واتبعت حمية خالية من دهون ونصحني طبيب بلكثار من رمان وماء وراحة نفسية وخبز ابيض

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً