الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو علاج التهاب اللوزتين المتكرر؟
رقم الإستشارة: 2359253

4134 0 107

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب أبلغ من العمر 22 سنة، متزوج حديثا، وتواجهني مشكلة وهي أن زوجتي مصابة باللوز وهي مزمنة، تأتي إليها نادرا تقدر بأسبوع ثم تختفي، ولكن المشكلة هنا أنني أحيانا عندما أقبلها أصاب بنزول اللوز، مع أني في هذا الوقت لم أكن أشتكي منها أبدا، وعلما بأني طوال حياتي لم أشتكِ منها أو من اللحمية، ولم أقم بأي عملية لاستئصالهم، فتنزل اللوز وتظل أسبوعا فقط، ولكن ما يزعجني أني أصاب بقرحة صغيرة داخل الفم وأستخدم لها Daktarin gel oral وتظل لأسبوعين أو خارج الفم في الذقن، وتظل فترة أيضا أو الاثنين معا.

المشكلة هنا أني لا أستطيع أن أخبر زوجتي بذلك، حفاظا على مشاعرها، أو أن أتوقف عن تقبيلها لكي لا أجعلها تلاحظ أو لأنها فطرة في الانسان.

أرجو الإفادة من حضرتكم، فهي تبلغ من العمر 22 سنة، فهل ينفع أعمل عملية اللوز في هذا الوقت أم لا؟ وعذرا للإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هيثم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

على الأغلب لا علاقة لالتهاب اللوزتين بما تذكره، فالتهاب اللوزتين يصاحبه حرارة ورائحة فم كريهة، وصعوبة في البلع، ونشاهد احمرارا وتقيحا في اللوزتين, ويكون سببه على الأغلب جرثوميا ويعالج بالمضادات الحيوية, وأنت تقول بأنه حين تقبل زوجتك لا تكون تشتكي هي من أي التهاب، فعلينا البحث عن سبب لالتهاب البلعوم، أو ربما اللوزتين لديك، والذي قد لا يكون مرتبطا بعلاقتك مع وزجتك.

بداية لا بد من الفحص السريري لك عند حصول هذه الأعراض، وقد يلزم أخذ مسحة من اللوزتين للتأكد من نوعية الالتهاب -إن وجد- لتحليلها ومعرفة نوع الجراثيم والمضاد الحيوي المناسب لها.

أما إن كان قصدك بالتهاب اللوزتين هذه القرحة التي تظهر داخل الفم، فهذا مختلف تماما، حيث أن هذه القرحة ليست التهاب اللوزتين المعروف والمعدي، وظهور هذه القرحة المتكرر يدل على أنها التهاب فم، بما يسمى القرحة القلاعية، والتي لا يعرف سببها الحقيقي، وقد يكون العامل النفسي مؤثرا فعلا في ظهورها, وأما علاجها فهو ما ذكرت من مراهم ( جل ) توضع فوق القرحة مباشرة وتكرر حتى الشفاء.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً