الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من صداع يتمركز بالجانب الأيسر بالرأس، فهل من خطورة؟
رقم الإستشارة: 2359737

1545 0 105

السؤال

السلام عليكم وحمة الله وبركاته

عمري 21 عاما، كنت أشعر على فترات طويلة بالصداع، يشبه اللسعة ويراودني لمدة أقل من خمس ثوان، ثم يختفي بعد ذلك.

بدأت أشعر به في منطقة ال (temporal and occipital lobes) من المخ، وغالبا يتمركز الصداع بجانب واحد، وأحيانا يصل إلى الجانب الآخر، مع العلم أنني في بعض الأحيان أشعر بالوجع، ويمكنني تحمله، ويكون بالأذن عند التعرض للهواء الشديد أثناء ركوب السيارة، وأعاني من ضعف النظر، وأرتدي النظارة، واستخدم الهيدفون، فهل يمكن أن يكون ما أعانيه ورم أو مرض خطير بالدماغ؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سهيلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أورام الدماغ ليست رجما بالغيب، ولكنه مرض يحتل حيزا من المخ، ويؤثر على الأنسجة المحيطة، لأنه يضغط عليها ويعطل عملها، ويؤدي إلى الوفاة في عدة شهور إن لم يكن أسابيع، ولا يصح أن تطلق الكلمة على عواهنها دون دليل.

ومرض فقر الدم ونقص الفيتامينات مثل: فيتامين (د)، وفيتامين (B12)، ومرض السمنة وعسر الهضم، ولا يقل إزعاجا عن السرطان، والأولى أن نتناول طعاما صحيا، ونمارس قدر من الرياضة، مع ضرورة فحص صورة الدم (CBC)، وفحص فيتامين (د)، وفيتامين (B12)، ونتابع قياس ضغط الدم، لأن انخفاض ضغط الدم يؤدي إلى حالات من الدوار والدوخة والنغزات، كذلك من المهم قياس درجة الحرارة، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH)، وتحليل البول، وعرض النتائج على الطبيب المعالج، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل، ثم يمكنك العودة إلى الكتابة لنا مرة أخرى.

والتعرض لتيار الهواء البارد خصوصا أثناء ركوب السيارة قد يؤدي إلى التهاب العصب السابع، والذي قد يؤدي إلى شلل مؤقت في ذلك العصب، ولذلك من المهم دائما تغطية الأذنين أثناء ركوب السيارات، والصداع في جانب الرأس في مناطق (temporal and occipital areas)، قد يعود إلى وجود صداع نصفي، ولا مانع من تناول حبوب مسكنة للألم، مثل كبسولات (celebrex 200 mg)، وحبوب (cafergot)، مرتين في اليوم لمدة 10 أيام، مع ضرورة أخذ قسط كاف من النوم ليلا، ومحاولة القيلولة ولو لمدة نصف ساعة ظهرا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً