الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تظهر لي انتفاخات عديدة في مناطق الوجه والإبط، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2359740

1802 0 100

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة، أعاني منذ سنة من ألم في ضرس العقل السفلي من الجهة اليسرى، وهو الآن منطمر جزئيا باللثة، خلال تلك الفترة عانيت من التهاب اللثة بسببه، ولاحظت انتفاخا أمام أذني بحجم البازلاء تقريبا، وليس من الخلف، ولم يزد حجمه، وهو الآن متحرك جزئيا، أظن بسبب موقعه بالنسبة لعظم الوجه غير مرئي، لكنه محسوس بسهولة، وليس لينًا من الداخل، وما زال على هذا الوضع منذ سنة، ولم أقم بإزالته خوفا من عواقبه.

منذ أسبوع عانيت من تسوس ونخر بضرس آخر بالجهة ذاتها، لكن بالفك العلوي، وألم شديد باليوم التالي، لاحظت الانتفاخ ذاته، مع ألم، فبدأت بتناول أموكسيسلن500، وفلاجيل500، لكي أزيل الالتهاب بالضرس، وفي اليوم التالي ظهر لي انتفاخ صغير أسفل الانتفاخ الأول مباشرة، وبعدها بيومين ظهر انتفاخ آخر مقابل شحمة الأذن من جهة الوجه وليس الخلف، بحجم البازلاء، وهو متحرك أيضا، وكروي، وحساس غير مرئي، لكن بالجهة اليمنى من الوجه عند ضرس العقل الآخر السفلي، وهو غير بارز، "وأخبرني طبيب الأسنان منذ سنة، لا داعي للعبث به؛ لأنه بوضعية صعبة، ويضغط على العصب السابع، ولا يؤلمني، -أقصد ضرس العقل-".

خلال 3-4 أيام تناولت الدواء السابق، وتوقفت عنه بسبب اختفاء ألم الأسنان، لكن الانتفاخ لم يذهب، ولم يزد، ولم تظهر انتفاخات أخرى.

أتمنى أن أعرف سبب هذه الانتفاخات وعلاقتها ببعضها البعض، هل يمكن أن تتعلق بالسرطان؟

كما عانيت منذ شهرين من ألم في أذني، وكانت مملوءة بالصمغ، فطلب الطبيب أن أعود بعد استخدام زيت الزيتون لمدة 3 أيام ليعرف السبب، ولم أعد له لظرف معين، واستمر الألم بشكل متقطع، ثم بدأت أعاني من احتقان الأنف والزكام، وبلغم أخضر وكحة متوسطة الشدة، ولا أستطيع التنفس إلا من فمي، والانتفاخات السابقة لم تختف، لكنني أشعر أحيانا أنها صغرت.

بدأت بحالة اكتئاب وتفكير متواصل، أنام ولا أهرب من التفكير، رغم أنني بفترة امتحانات، لكنني لا أستطيع الدراسة، وأتصفح المواقع الطبية لكي أضيع الوقت.

كما ظهر لي انتفاخ تحت الإبط منذ شهر، ثم زال خلال أسبوعين، بعد استخدام مزيل العرق، فما سبب هذه الانتفاخات، وخاصة المتحركة أمام شحمة الأذن من فوق، فهي غير ملاصقة للجلد، وأظن أنها متناظرة، لكن اليمين أكبر، وعند فتح الفك أشعر أنها تتحرك للخلف، فهل دخلت في دوامة السرطان؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hala حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أهلا بك -أختي الكريمة- في موقع استشارات إسلام ويب.

لا يجوز إهمال أي ألم أو شكاية ضمن الفم والأسنان، مع العلم أن أغلب مشاكل الفم والأسنان يكون العلاج الدوائي فيها هو علاج ملطف ومسكن للحالة، وليس علاجًا نهائيًا، حيث إن الألم يزول وتبقى المشكلة الأساسية وتتطور، إما خراجات أو أكياس ضمن الفكين، وتتنقل الأذية من الطور الحاد، والذي يكون العلاج فيه سهلًا إلى الطور المزمن، والذي يكون العلاج فيه أوسع، وقد يكون العلاج في هذه المرحلة جراحيا.

أختي الكريمة: من الطبيعي في حال حدوث خراج، وعدم علاجه، وإزالة المسبب عند الطبيب، والاكتفاء بالعلاج الدوائي فقط أن يدافع الجسم عن نفسه، ويحمي باقي الأعضاء من هذا الإنتان الموجود، ومن الطبيعي أن يحدث انتفاخ في العقد اللمفية المجاورة، أو العقد في الوجه، وتحت الفك، أو تحت الإبط، وقد يزول ويتكرر هذا الانتفاخ إلى أن يزال الخراج والمسبب بشكل نهائي، ويكون انتفاخ هذه العقد بسبب التهابي، وليس ورمي، فلا داعي للقلق.

أختي الكريمة، قد يكون الانتفاخ أمام الأذن عبارة عن كيس دهني، أو عقد لمفية انتفخت بسبب أنتاني، ولكن لا داعي للقلق, وحسب وصفك أن حجمها ثابت ومتحركة هذا دليل على سلامتها -بإذن الله- وخصوصا ظهور كتلة أخرى بالطرف الآخر من الوجه، يرجح أن تكون كيسا دهنيا وهو سليم، ويجب إزالته إذا كبر حجمه وأثر على منظر الوجه، وإزالته تكون بجراحة بسيطة، مع التاكيد على ضرورة مراجعة طبيبك، والفحص هو الفيصل في تقرير مصير هذه العقد.

أختي الكريمة، عليك بالتوكل على الله، وإزالة الوساوس، ومراجعة طبيب الأسنان أولا، وإزالة أي مسبب للإنتان ضمن الفم، إما بالعلاج السني، أو بإزالة السن المسبب إذا صعب العلاج، مع ضرورة تقييم الأسنان المدفونة، وهل هناك إنتان أو كيس حولها، أو هل هي ضاغطة على الأسنان المجاورة، وفي هذه الحالات جميعها يجب إزالة السن المدفون.

وبعد الانتهاء من علاج الأذيات الفموية السنية، يجب مراجعة طبيب الأذن، وطبيب جراحة الوجه والفكين، أو طبيب جراحة التجميل لتقييم العقد أمام الأذن هل هي التهابية، أو كتلة دهنية، وتقييم ضرورة إزالتها أو الإبقاء عليها، مع المراقبة إذا زاد حجمها لإزالتها.

أسأل الله لك التوفيق والسداد، مع أطيب الأماني.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً