أعاني من فطريات بالمنطقة الحساسة، فما العلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2361402

1993 0 171

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة منذ سنة تقريبا أصبت بفطر الكانديدا في المنطقة الحساسة، وبعد الكشف والتحليل لم تعرف الطبيبة سبب الإصابة، ووصفت لي كريم ولبوس للقضاء عليه، لكن بعد عدة أشهر عادت الإصابة، فوصفت لي لبوسا آخر وكريما، ولكن عندما آكل سكريات أو مشروبات سكرية ترجع الإصابة، ولو بكمية صغيرة، فما السبب؟

أظهر التحليل عدم الإصابة بسكر الدم، لكنني أشعر بدوار وهبوط، وشعور شديد بالجوع، لا يختفي إلا إذا تناولت السكريات، ولا أستطيع فقدان الوزن.

عادت الإصابة مرة أخرى بشدة، وأنا أحافظ على نظافتي الشخصية، وأثناء فحص الطبيبة اكتشفت انتفاخ غدة بارثولين، وقامت بتصفيتها، لكنني أشعر بها أنها منتفخة، فما السبب؟ كما أن كمية دم الدورة الشهرية غزيرة، ومدتها طويلة، فما أسباب ذلك أيضا؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Thnaaحفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أختي، تتعرض المنطقة الحساسة كثيراً للإنتانات الفطرية، أو الجرثومية، أو المختلطة، وذلك بسبب طبيعتها وموقعها، وبسبب المؤثرات الخارجية أو المرضية التي تصيب الجسم.

بالنسبة للالتهابات الفطربة فهي كثيرة الحدوث، وشديدة النكس، وفطريات الكانديدا كثيرة الأنواع، ويمكن أن يتم علاج نوع ويظهر آخر، كذلك يمكن أن يكون العلاج غير كاف، أو لا بد من علاج الزوج أيضاً، لذلك في كل مرة يجب أخذ مسحة وفحصها، ومن ثم إعطاء العلاج، والاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة بشكل جيد، وحالياً علاج الفطريات بإعطاء فلوكونازول 150 ملغ حبة كل ثلاث أيام مدة أسبوع، ثم حبة كل أسبوع مدة شهر، مع إعطاء تحاميل مهبلية جينوميكوزول، وغسول سيتيال مدة أسبوع كريم ترافاكورت لمدة أسبوع، ويجب عدم استعمال الملابس الداخلية الضيقة الرطبة المصنوعة من النايلون، وتهوية المنطقة بشكل جيد، وشرب كمية كافية من الماء، وعدم استعمال صوابين ومعطرات، والدوش المهبلي، أو الغسولات بشكل مفرط، لأنها تضعف مقاومة المنطقة، وتؤهب للإصابة بالالتهابات.

بالنسبة لموضوع السكر يمكنك استشارة الطبيب الأخصائي بالغدد والسكري، حول هذا الموضوع، ذكرت الانتفاخ بغدة بارتولان، وهي غدة صغيرة تشبه الغدد اللعابية بطبيعتها، ومفرزاتها تقع في مدخل المهبل، وهي تقوم بترطيب المهبل في حال الإثارة والشهوة لإتمام وتسهيل الجماع، ويمكن لهذه الغدة أن تنغلق فوهتها، أو تتجرثم بحكم موقعها، وحصول احتكاك وتخريش عليها، فيحصل التهاب بالغدة قد يتحول إلى خراج بالغدة، وهو مؤلم ويمكن أن يكبر حجمه، ويمكن أن يصبح مزمن، ويتحول إلى كيسة بارتولان، ويجب أن يكون العلاج في حال عدم الشفاء بالأدوية، والصادات يجب استئصالها وتوخيها بشكل جيد، للقضاء على الإنتان، وتجنب النكس.

في حال بقاء الألم يجب الكشف عند طبيبتك، واستئصال الغدة بشكل جيد، وبالنسبة لزيادة حجم دم الدورة الشهرية وغزارتها، لا بد من إجراء التصوير بالأمواج فوق الصوتية للكشف عن الرحم، وقياس سماكة البطانة، والكشف عن المبيضين.

شفاك الله وعافاك، وبارك فيك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً