الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهاب في الحلق واللوزتين، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2362166

1245 0 63

السؤال

السلام عليكم..

قبل شهر أصبت بالتهاب الحلق واللوزتين، وأعطاني الطبيب دواء اوجمونتين 1غ وباراستمول 1غ، والآن تعرضت لالتهاب اللوزتين من جديد، ومن جهة واحدة فقط (اليسرى) دون حمى، مع ألم عند البلع من نفس الجهة، لم أتناول أي مضاد، وقلت إن الالتهاب سيزول لكن بعد مرور 5 أيام ارتحت من الجهة اليسرى، وانتقلت الأعراض إلى الجهة اليمنى، فبماذا تنصحني؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيفضل إجراء مسحة من البلعوم واللوزتين والزرع الجرثومي مع التحسس الدوائي (في حال كان هناك إيجابية في الزرع من ناحية وجود جراثيم ممرضة )، وبناء على التحليل يمكن التقرير فيما إذا كان هناك داع للعلاج الدوائي بالمضادات الحيوية أم لا, وما نوع المضاد الواجب استخدامه.

كما يجب إجراء فحص تعداد كامل للدم (CBC)، حيث أن نتيجته سريعة وتعطي فكرة جيدة جدا عن نوعية هذا الالتهاب الذي حصل في اللوزتين لديك.

بإمكانك البدء فورا بالغرغرة بالسوائل الدافئة الحاوية على منقوع البابونج أو الزهورات أو النعناع؛ حيث أن لها جميعا تأثير ملطف ومساعد على الشفاء.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً