الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إذا قابلت مديري أرتبك، وأحس بضيق تنفس ورعشة .. ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2365995

2055 0 81

السؤال

أعاني من عدم ثقة أو رهاب اجتماعي، أنا إنسان اجتماعي وأحب الاجتماعات لكن عندي مشكلة إذا قابلت مديري بشكل رسمي أرتبك، وأحس بضيق التنفس، ورعشة في الرجل واليد، أخاف من ردة فعل الأشخاص الذي لا يتكلمون عني، وأتجنب أن أصلي بالناس.

سمعت عن علاج اندرال أستخدمه وقت اللزوم، مع أنني مع الناس أتكلم بثقة، وأنا شخصية محبوبة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تعاني من رهاب اجتماعي حقيقي، وليس عدم ثقة بالنفس، والرهاب الاجتماعي هو اضطراب من اضطرابات القلق يحصل دائماً عندما يكون الشخص في موقف أمام مجموعة من الناس هذا الموقف إما أن يكون صلاة جماعية يقرأ فيها جهراً، أو مثلاً إلقاء كلمة أمام عدد من الناس، أو الأكل أمام الناس، أو حتى أحياناً كتابة شيك مصرفي أمام مجموعة من الناس، يحصل قلق شديد وتوتر، والشخص دائماً يحس أنه محط أنظار والناس تنظر إليه، وقد تنتقده أو يحس بأنها قد تراقبه وتنتقده فيما يفعل، ويشعر بالحرج الشديد لذلك، هذا مرض يسمى الرهاب الاجتماعي كما ذكرت، وهو ليس عدم ثقة في النفس، أو أي شيء آخر، وقد يكون الشخص اجتماعياً، وليس انطوائياً، ولكن يحصل هذا الأشياء في الظروف التي ذكرتها فقط.

والاندرال يا أخي الكريم هو يعالج ما يحصل أثناء الاجتماع، أي يقلل من أعراض القلق والتوتر التي تحصل، وبالذات الأعراض البدنية والجسدية، فلا بأس من أخذه عند اللزوم، ولكن إذا استطعت أن تقوم بعمل سلوكي معرفي مع الاندرال، فهناك علاج سلوكي معرفي معروف للرهاب الاجتماعي، ويمكن أن يتم ذلك من خلال التواصل مع معالج نفسي، لكي يضع لك برنامجا سلوكيا معرفيا لكيفية التخلص من الرهاب الاجتماعي بصورة منظمة ومتدرجة ومنضبطة مع علاج الاندرال؛ لأن هذا بإذن الله يجعل الأعراض تختفي تماماً، ولا يطلب منك الاستمرار في الاندرال لفترة غير محدودة.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً