الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب مراجعة الطبيب إذا تضررت خلايا المخ بسبب ضربة في الرأس أو إشعاع؟
رقم الإستشارة: 2367852

1098 0 90

السؤال

هل إذا تضررت خلايا المخ سواء كان عن طريق ضربة في الرأس أو إشعاع سوف يؤثر هذا على طريقة تفكير الفرد؟

على سبيل المثال إذا تكررت أفكار في الرأس بدون توقف لا إراديا، وأن لا يستطيع المريض التحكم في أفكاره، وفي نفس الوقت يوجد ألم خفيف في الجهة التي يسار المخ، وسوء في الذاكرة.

مع العلم أن المصاب يعلم تماما أن أفكاره باطلة وغير صحيحة، هل على المصاب أن يستشير طبيبا ويجري فحوصات لمخه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في الواقع فإن الضربات على الرأس لا تؤدي إلى تلف المخ إلا إذا كانت ضربة أدت إلى نزيف في المخ، أما الضربات العادية، فنجد أن لاعبي كرة القدم يتصدون للكرات بالرأس دون خوف أو قلق من أن تؤدي تلك الضربات العادية، أو مشكلة طبية وحتى الضربات المتوسطة التي تؤدي إلى ما يعرف ب PC أو Post concussion أو ارتجاج المخ فإنها لا تؤدي إلى تلف خلايا المخ، ولكن تؤدي إلى ارتجاج سرعان ما تعود حالة المخ إلى طبيعتها.

ولكن تكرار الأفكار وعدم التحكم فيها دون توقف قد يعود ذلك إلى حالة الوسواس القهري Obsessive Compulsive Disorder ، أو (OCD)، وهذه حالة تسمى عصاب أو neurosis تحتاج إلى متابعة مع طبيب استشاري نفسية وعصبية للتشخيص والعلاج، وقد يحتاج الطبيب إلى إجراء أشعة مقطعية أو أشعة رنين مغناطيسي لنفي أي مشكلة تتعلق بخلايا المخ، والعلاج جزء منه تحليل نفسي يسمى العلاج المعرفي والسلوكي، وجزء آخر في صورة أدوية تساعد في ضبط مستوى الموصلات العصبية في المخ.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: