الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صداع نصفي مصحوباً بدوخة
رقم الإستشارة: 236828

9369 0 366

السؤال

السلام عليكم.
أنا آنسة أعاني من الصداع النصفي من 8 سنوات، ويرافق نوبات الصداع الحادة شعور بالدوخة، طلب مني الطبيب عمل Mri and eeg، وشخصت الحالة بأنها شقيقة وإحساس الدوخة المرافق لها بأنه طبيعي.

ما يقلقني هو عندما أخفض رأسي وعند الركوع والسجود تأتيتي دوخة يرافقها صداع لخمس دقائق بعدها أرجع طبيعية! ما هي الأسباب المحتملة لهذه الدوخة؟ علماً بأن دمي ليس ضعيفاً وليس لدي هبوط في ضغط الدم. وجزاكم الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hadya حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقد تلعب الشقيقة دوراً كبيراً في مثل هذه الأعراض، ولابد من تجنب العوامل التي تهيج النوبات من التوتر والقلق واستخدام بعض العطور وبعض الأطعمة، وكذلك تجنب الإرهاق والتعب والسهر مع ـ بالطبع ـ علاج النوبات بالعقار المناسب واستخدام علاج وقائي يمنع تكرر النوبات أو يقلل من حدتها.
أما عن الدوخة فإذا لم تثمر العلاجات السابقة في التحكم بها فيمكن استخدام عقار يسمى البيتاسيرك، وهو عقار يستخدم لفترة من الوقت لتخفيف حدة الدوخة مع ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة، ومن الأفضل استشارة طبيب قبل استخدام العلاج.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً