الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطوط حمراء في منطقة الفخذين (الفزر) وعلاجها
رقم الإستشارة: 236931

89618 0 880

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ظهرت منذ عام تقريباً خطوط حمراء في منطقة الفخذين (ممتدة على باطن الفخذين وأعلى الأرداف)، ذهبت إلى طبيب الجلدية فشخصها على أنها تفسخات دهون، وأعطاني دواء عبارة عن مرهم اسمه Halibut، ولكني لم أتحسن، هل صحيح أن حالتي هذه تسمى بالسيلولايت؟ وما هو علاجها؟ لقد بحثت كثيراً من خلال النت ولم أجد أي حل عملي؟ إلى أن وجدت موقعكم وأتمنى أن أجد الحل لديكم بإذن الله.

ملاحظة: رأيت على إحدى قنوات الإعلانات علاجاً لهذه الظاهرة عن طريق مرهم نسيت اسمه، ولكنني حذرة في اسنخدام أي شيء من هذا القبيل، بم تنصحونني؟
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رانيا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: الخطوط الحمراء في منطقة الفخذين وما قيل عنها من أنها تفسخات دهنية:

إن أول ما يتبادر للذهن من الوصف السابق أن المقصود بالتشققات التي تُصيب المناطق التي أصابتها البدانة بعد نحول أو نحول بعد بدانة أو ما يُشبه التشققات التي تحدث على البطن بعد الولادة فهذا ما نسميه بـ (الفزر) وتسمى بالإنكليزي ستريا.

وسببها التمدد السريع للجلد بسبب هرموني أو البدانة، أو تناول الكورتيزون بكمياتٍ كبيرة دون إشراف طبي.

الفزر إلى الآن لا يوجد لها علاج مُرضي -أي يسبب الرضا- لكل من المريض والطبيب المعالج.

ما باليد هو التقليل من حدوثها المستقبلي (أنقذي ما بقي) وذلك بتجنب البدانة المفرطة والمفاجئة، وتجنب تبدلات الوزن السريع نزولاً أو صعوداً، وتجنب الكورتيزون دون استطباب، وعلاج الاضطرابات الهرمونية إن وُجدت.

بعض الكريمات المرطبة والمرممة والهرمونية قد تُفيد، ولكن الأمر يحتاج توثيق، حيث أن الشركات تتنافس تجارياً ونُريد حلاً ملموساً.

في الطور الحاد حيث أن هذه الفزر وهي لا تزال حمراء قد يُفيد فيها بعض أنواع الليزر، حسب ما قدمه أحد المحاضرين في أحد المؤتمرات المتعلقة بالليزر والتجميل.

لا ضرر من هذه الفزر، وعلاجها بالدرجة الأولى هدفه تجميلي محض.

ثانياً: ما تشتكين منه هو ليس السيلولايت، وأرجو مراجعة الاستشارة رقم (237324).

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر مفيد بإذن الله

    السلام عليكم و رحمة الله

    للمهتمين بسبب ظهور التسقوقات او صدمة الجلد ما اسميه انا
    الناتج عن زيادة الوزن ثم انخفاضه في فترة سريعة او زيادة في الوزن مفاجئة تحدث صدمة للجلد فتظهر خطوط في عدة مناطق او المناطق المصابة بزيادة المفاجئة او النقص المفاجء للوزن
    اسبابها
    - اول سبب هو جفاف الجسم من الماء او نقص كمية كبيرة من الماء وهذا خطر على حياة الانسان بأكملها
    - الزيادة السريعة للوزن بسبب ضغط نفسي او رغبة في ذلك دون مراجعة
    - عدم استفادة الجسم بطريقة سليمة او كافية للأكسيجين
    طريقة العلاج

    الحل سهل جدا و بسيط بإذن الله فقط يحتاج الى الصبر فتوجد 3 حلول و اخر حل هو الافضل بحول الله
    1- الطريقة الاولى هي بعملية طبية يتم خلالها شفط الدهون من الجسم او بإيتعمال ابر دقيقة جدا يتم من خلالها حقن مادة تصيب الالياف بالانقباض فبذالك يعود الجسم الى طبيعته ولكن تبقى بعض الاعراض تظهر رغم ان العملية مكلفة ماليا
    2- يستعمل اليزر بطريقة خاصة و كذلك تشترط مصاحبة الصونة على الاقل 3 مرات اسبوعيا وهذه الطريقة مكلفة ايضا
    3- الحل المثالي لهذه العملية هو الرياضة الى درجة التعرق و شرب الماء و تخفيض الوزن ان كان المصاب يعاني من سمنة او اختلال في التنظيم الهرموني للجسم مع الاستحمام بالماء الدافء بعد كل تمرين رياضي ( ينصح باخذ برنامج رياضي على الاقل 45 دقيقة لمدة 3 الى 4 مرات اسبوعيا ) ، وكذلك الحرص على الاكل السليم و الخذاء المفيد للجسم دون افراط ولا تفريط (اي الحرص على اكل الخضروات و الفواكه اكثر ولا تكثر من البروتينات و الدهنيات ) ، وفي الاخير طريقة الاستراحة . يجب اخذ وقت للإستراحة و يجب الاستناد على الظهر و رفع القدمين زاوية 30 درجة لتحسين الدورة الدموية اما عن النوم فيجب كما امر النبي صلى الله عليه و سلم بالنوم على اليد اليومنى على الجانب الايمن لأنها طريقة جد صحية لصحة الكبدة ذو الفائدة العظمى لجسم الانسان في الاطراح . و في الاخير أتمنى اني قد افتكم كما انصح بعدم الاجهاد العظلي يجب اخذ تمارين لمدة 45 دقيقة ذات فترات راحة هذا هو الاهم لكن احرصي على تعرق الجسم
    يعد للزنجبيل و الجنسيغ و العسل دورا فعالا في الحفاظ على الافراز السليم و التنظيم الهرموني للجسم لذلك انصح بشرب مستخلاصات الجنسيغ و الذنجبيل لكن بعد العصر لأنه افضل وقت لتناوله و يفضل ان يكون مشروب لا مسحوق .
    اسأل الله ان يوفقني و أياكم لكل خير و عمل و السلام عليكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً