الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك ضرر على الجنين حديث التكوين من الصيام لمدة 20 ساعة؟
رقم الإستشارة: 2370113

1772 0 98

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا امرأة متزوجة منذ قرابة السنة والنصف، والآن منّ الله علينا بالحمل، كان موعد آخر دورة لي في 21/03/2018، مدة الدورة 30 يومًا بين الدورة والثانية، ومدة الحيض 7 أيام، لا أدري ما هو عدد الأسابيع الذي سأكون فيه في رمضان!

سؤالي لكم -جزاكم الله خيراً-: أنا أعيش في المانيا، ومدة الصيام في اليوم هي ما يقارب 20 أو 19 ساعة؛ فهل هناك ضرر على الجنين لأنه في بداية تكونه؟ أرجو منكم شرحًا مفصلًا عن عمر الجنين الآن، وعن الصيام مدة ما يقارب ال 20 ساعة.

للعلم: أنا لدي جهاز المناعة ضعيف، ولدي قصور غدة درقية وأتناول دواء الثايروكسين، ولدي التهاب مزمن منذ خمس سنوات في اللوزتين.

وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Inas حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تاريخ آخر دورة 21/03/2018 يشير إلى أنه قد مر 40 يومًا ،أي مر 6 أسابيع تقريبا، ومما يؤكد الحمل وتطوره بشكل طبيعي: فحص هرمون الحمل الرقمي BhCG في الدم، ثم إعادة فحصه مرة أخرى بعد 48 ساعة، وسيحل علينا رمضان بعد أسبوعين -بإذن الله-، أي أن الحمل حينها سيكون في الأسبوع الثامن إن شاء الله.

ولا شك أن الصيام لمدة 19 إلى 20 ساعة سيحرمك من تناول السوائل، وقد يؤدي ذلك إلى تركيز البول، وزيادة فرصة التهاب المسالك البولية، وكذلك فإن التغذية الجيدة مطلوبة للجنين في مرحلة نموه المبكرة، وقد رخص الشارع في مثل هذه الحالات للحامل والمرضع إذا خافت على جنينها وعلى نفسها بالفطر، وهذه الفتوى موجودة في موقع الشبكة الإسلامية المبارك برقم (25464).

والمهم لك الآن هو متابعة الحمل من خلال قياس ضغط الدم وقياس الوزن، وتحليل البول والزلال، وتناول حبوب فوليك أسيد، والاستمرار في تناول حبوب علاج كسل الغدة، وقد تحتاجين إلى زيادة هرمون ثيروكيس 25 ميكروجرام أكثر من الجرعة المعتادة؛ لأن الحمل يحتاج المزيد من هرمون ثيروكيس، وذلك طبعا من خلال المتابعة مع الطبيب المعالج.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً