الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما مدى صلاحية الدمج بين دواءين فأكثر من الأدوية النفسية؟
رقم الإستشارة: 2372231

1804 0 58

السؤال

السلام عليكم
دكتور محمد: كل عام وأنت بخير.

هل يمكن الدمج بين سيروكات 12.5 وبرنتلكس10 وريمرون 30 لتحسين النوم؟ وإذا كانت غير مناسبة ما هي الطريقة المثلى؟ حيث أن البرنتلكس أساسي وريمرون أساسي، وما الذي أضيفه معه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

استشارتك - أخي الكريم - ليس بها معلومات كثيرة بالنسبة لنا، ولكن سأسألك: لماذا تأخذ هذه الأدوية؟ ما هي مشكلتك الرئيسية؟ أو ما هو تشخيصك الرئيسي والمشاكل النفسية التي تعاني منها؟ لأن النوم هو عرض لعدة أمراض وليس لمرضٍ واحد في حدِّ ذاته.

على أي حال كإجابة مباشرة لك: البرنتلكس مضاد للاكتئاب حديث، ويقال إنه فعّال جدًّا في معالجة الاكتئاب النفسي والقلق، والزيروكسات أيضًا -أو الباروكستين- هو من فصيلة الـ (SSRIS)، وأيضًا هو يُعالج الاكتئاب والقلق.

إذًا هذان الدواءان يُعالجان نفس المرض، والزيروكسات جرعته صغيرة، 12.5 مليجرام، فلذلك أرى أنه لا داعي له، البرنتلكس يكفي عن الزيروكسات بصورة طبيعية.

أما في حالة النوم نعم الريمارون هو مهدئ ويُساعد في النوم، ولكنه مُهدئ بجرعة صغيرة عادةً، فيستحسن أن تأخذ 15 مليجرام من الريمارون، وليس ثلاثين مليجرامًا.

إذًا العلاج المثالي لك - أخي الكريم - ولا غضاضة في هذا الدمج، أن يكون برنتلكس عشرة مليجرام، مع ريمارون بجرعة 15 مليجرام، وإن شاء الله هذا يُحسِّن النوم ويُساعد في علاج المشكلة التي تعاني منها في الأساس.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً