الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب حصول الألم وتشوش النظر حال الانفعال؟
رقم الإستشارة: 2373746

881 0 38

السؤال

السلام عليكم

عمري ٢٨ عاما، حدث معي شيء غريب أقلقني، وهو عندما تعرضت لموقف انفعالي وغضبت جدا شعرت بتشوش في الرؤية، وكأن جانب عيني اليمنى مظلم، ولا أرى شيئا تجاهه، وأشعر بومضات تومض وتنطفئ، ولا أستطيع الرؤية جيدا، وظلت معي لمدة دقائق، ثم شعرت بحرقان داخل العين، وصداع بالعين والأنف والجبهة، وتكررت معي هذه الحادثة ثلاث مرات على فترات متباعدة.

وأول مرة منذ عام ذهبت لطبيب عيون، وأجريت فحوصات لقياس النظر وضغط العين، وكانت سليمة، وأخبرني بأنه ربما بسبب الجيوب الأنفية لأنها دائما ملتهبة عندي، ولا أعاني من أي أمراض أخرى، علما بأنني مررت بضغوطات نفسية شديدة الفترة الماضية، وما زلت متأثرة جدا بسببها، فهل هناك سبب علمي أو مخاطر لما يحدث بعيني؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الانفعال يؤدي إلى تشوش بالرؤية بعدة آليات: فالغضب والانفعال يؤديان لارتفاع الضغط الشرياني مما يؤثر سلبا على تروية الشبكية، وبالتالي يحدث خلل بالرؤية.

كما أن الغضب والانفعال يحرضان إفراز هرمون الأدرينالين، والذي بدوره يوسع الحدقة، مما يؤثر على الرؤية والمطابقة والتركيز.

وبحمد الله فإن هذه التأثيرات الجانبية السلبية هي تأثيرات معكوسة، فبمجرد عودة ضغط الدم لمستواه الطبيعي، وبمجرد انخفاض مستوى الأدرينالين تعود الرؤية والمطابقة والتركيز بشكل طبيعي.

مع أطيب التمنيات لك بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً