الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أستطيع العودة للعمل والقيادة بعد نجاح جراحة دوالي الخصية؟
رقم الإستشارة: 2376874

2083 0 76

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أجريت عمليّة الدوالي منذ أربعة أيّام، لأنني أحسست بألم من الجهة اليسرى منذ أسبوعين، استمر لمدّة 3 أيام، ولكن الدكتور كشف عليّ وقال إنّه يوجد لي دوالي كثيرة من الجهتين، ويجب إجراء جراحة، وهذا أكّده أيضا فحص الدوبلر.

لا أعلم حقيقة إن كان يجب عليّ أن أعمل الجراحة لأنّ فحص الحيوانات المنويّة كان جيّد جداً، ولكن اللزوجة فقط كانت 40 بالدقيقة، ويجب أن تكون 30 بالدقيقة، الآن -الحمد الله- لا أشعر بأي ألم سوى ألم بسيط بمنطقة الجراحة، ولا يوجد تضخم في الخصية، ولا مضاعفات أخرى.

الدكتور قال لي يجب عليّ أن استرخي لمدّة أسبوعين في السرير، ولا يجب عليّ الذهاب إلى العمل، علما أنني أعرف بعض الأشخاص ذهبوا إلى العمل بعد ثلاثة أيام، ولكن مع الانتباه لكيفيّة العمل، ومن دون حمل أثقال.

سؤالي: هل يمكنني العودة إلى العمل بعد أسبوع إذا لم أشعر بأي ألم أو مضاعفات؟ برأي الدكتور حتى لو لم أشعر، لأنه لن يضع المسؤوليّة على نفسه، وفي نفس الوقت العمل طبيعة عملي حسّاسة ويجب أن أكون موجودا على الأقل داخل المكتب لمراقبة بعض الأمور، وهل أستطيع أن أقود بعد أسبوع أم لا؟

وبارك الله بكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعد عملية دوالي الخصية قد تحصل بعض المضاعفات، مثل تورم الخصية والألم، وغالبا ما يحتاج المريض إلى راحة من الأعمال المجهدة، وإذا لم يحصل عندك مضاعفات ولا يوجد ألم يمكنك القيادة والعمل بدون القيام بالأعمال المجهدة.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً