أعاني من حركات لاإرادية فجائية وتزداد مع القلق والتوتر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حركات لاإرادية فجائية، وتزداد مع القلق والتوتر
رقم الإستشارة: 2377340

2055 0 41

السؤال

السلام عليكم

منذ أقل من أسبوعين فقط أعاني من حركات لاإرادية تحدث في الوجه، عند الأنف والفم، وتحدث أيضاً قبل النوم، ولا تجعلني أنام، مثل نغزات فجائية أو نفضة تحدث في أي طرف من الجسم كل 3 دقائق، وهي تزداد مع القلق والانفعال والتوتر والضغط النفسي مثل السفر والعمل والتسوق.

علماً أني أعاني من الاكتئاب النفسي والقلق والتوتر، وأتناول الانفرانيل 75 نصف حبة يومياً، وسيركويل 50 حبة يومياً منذ شهر تخف قليلاً بعد تناول السيركويل.

أنا بعمر 30 سنة، هل يوجد لها علاج نهائي؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ رامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فواضح أن الأعراض التي تعاني منها أعراض بدنية ناتجة عن الخوف والقلق كما ذكرت، وهي مرتبطة بالقلق والتوتر الذي تعاني منه.

الأنفرانيل -يا أخي الكريم- هو أساساً مضاد للاكتئاب ومفيد في الوسواس القهري، ولكن ليس بذات الفاعلية في علاج القلق والتوتر.

أما السيركويل: فهو أساساً مضاد للذهان، ولكنه مفيد في علاج الاكتئاب والقلق، ولهذا أنت استفدت عليه، فنصيحتي لك إما أن تزيد جرعة السيركويل أو تستبدل الأنفرانيل بدواء آخر مضاد للقلق، مثل السبرالكس مثلاً.

أما بخصوص مصير هذه الأعراض: فبالعلاج الناجح يمكن السيطرة على هذه الأعراض بدرجة كبيرة، وأن يعيش الشخص حياة متوازنة، ولكن التخلص منها نهائياً أو لا هذا يعتمد على عدة أشياء، وفي بعض الأحيان حتى بعد السيطرة على الأعراض والتخلص منها قد تعود مرة أخرى إذا كان هناك أسباب محددة.

لا يمكن الجزم بأنه يمكن التخلص منها نهائياً، ولكن الشيء الأكيد أنه بالعلاج المناسب إما أن يكون هذا علاجاً دوائياً أو علاجاً نفسياً يمكن السيطرة على هذه الأعراض بدرجة كبيرة تجعل الشخص يعيش حياة هادئة ومتوازنة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: