الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أميز ثؤلول المهبل عن غيره من الأمراض؟
رقم الإستشارة: 2378444

1806 0 51

السؤال

السلام عليكم.

أريد الاستفسار عن ثؤلول المهبل، وكيف أميز إذا كأن ثؤلولا أم أن المنطقة خلقتها هكذا؛ لأن اليوم أردت تفحص المنطقة، فتحسست دوائر صغيرة ناعمة عند قناة الإدخال في المهبل، فأصبحت أشك إذا كانت ثآليل أم لا، علما أنه لا توجد حكة، وبالخارج حول المنطقة لا يوجد شيء، ولا يوجد شيء في زوجي، وأعاني من إفرازات كثيرة منذ بداية الحمل بدون حكة ولا رائحة، تكون شفافة أو صفراء، وأحيانا ثقيلة ومخضرة نوعاً ما ليست شديد وبدون أية أعراض.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ شوق حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

خلال الحمل تحصل تغيرات فيزيولوجية في الجسم وخاصة المنطقة التناسلية؛ بسبب هرمونات الحمل، فيحصل زيادة في التوعية الدموية بالمنطقة، واحتباس بالسوائل وتوذم في الأنسجة، ويزداد الاحتقان فيصبح اللون غامقا، وبالنسبة للمهبل يصبح لون الطبقة المخاطية للمهبل مائلا للأحمر الداكن وقليلاً للأزرق، وتصبح المنطقة متوذمة وتصبح الطيات واضحة، وتظهر عليها حبيبات وهي طبيعية وتختلف عن الثآليل التي هي عبارة عن زوائد لحمية مختلفة الحجم وسببها فيروسي، لذلك ما ذكرت يعتبر فيزيولوجيا بالحمل، ويمكنك الفحص عند طبيبتك الأخصائية للاطمئنان.

بالنسبة لوجود مفرزات -كما ذكرت- مختلطة الشكل، يمكن عمل مسحة من المفرزات وفحصها مخبرياً للكشف عن التهابات بالمهبل، وإعطاء العلاج المناسب.

شفاك الله وعافاك -أختي الفاضلة- وبارك بك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً