الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من هالات سوداء، و‎هل تشقير الحواجب يزيد من كثافتها؟
رقم الإستشارة: 2378516

1447 0 49

السؤال

‎السلام عليكم

عندي هالات سوداء تزعجني جداً، كيف أتخلص منها؟ وهل تختفي إذا عالجت فقر الدم مع أنها موجودة منذ سنوات؟

‎هل الرموش الصناعية جائزة؟ وهل أستخدمها أكثر من مرة أم أنها تستعمل لمرة واحدة فقط وأرميها؟

أريد استخدام العدسات الملونة، فما هي النوعية الطبية الآمنة؟ مع العلم أن عيوني حساسة؟

هل تشقير الحواجب يزيد من كثافتها؟ وهل صحيح أن المشقر إذا لامس العين يسبب العمى؟ وكل كم يمكنني استخدام المشقر؟

أريد قطرة للعين لتبييضها فعيوني حساسة، ودائماً محمرة أو مصفرة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أما بالنسبة لمشكلة الهالات السوداء، ففي البداية لا بد من التعرف على الأسباب، والأمراض التي تؤدي لظهورها؛ حتى نستطيع أن نعالج المشكلة بصورة فعالة؛ ومن أهم هذه الأسباب:
- الإصابة بالإكزيما التابية.
- التحسس المتكرر حول العين والحكة.

- الاحتقان المتكرر للجيوب الأنفية، وهو من الأسباب المهمة؛ لأن الاحتقان في الجيوب الأنفية يقلل من رجوع الدم من خلال الأوردة.

- ضعف قوة الإبصار وإجهاد العضلات المحيطة بالعين.

- الإجهاد البدني والنفسي، وعدم أخذ قسط كاف من النوم، والتدخين، والتعرض المستمر للشمس.

- العامل الوراثي (هناك بعض العائلات التي تعاني من الهالات السوداء بصورة وراثية)، وهو من أصعب الأنواع في العلاج؛ لأنه مرتبط بالتكوين الجيني للشخص المصاب.

لا بد من علاج أي من المشكلات الأخرى المذكورة سابقاً -إن وجدت-، والاهتمام بالصحة العامة، والتغذية السليمة، وبالأخص الخضروات والفاكهة الطازجة الغنية بفيتامين (ك) و(ج)، والتي تقوي جدار الأوعية الدموية، وشرب كمية كافية من الماء يومياً، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم، ولبس نظارة شمسية كبيرة نسبيا، واستخدام كريمات الوقاية من الشمس، وترطيب الجلد في هذه الأماكن باستمرار.

كذلك عمل فحص شامل؛ للتأكد من خلوك من أية أمراض مزمنة، أو مناعية، أو أنيميا، وغيرها، وتدارك وعلاج أي منها -إن وجد، وفي حالتك إذا قمت بعلاج مشكلة الأنيميا بشكل فعال وأي أمور أخري يمكن تداركها كما وضحت، فمن المفترض أن تتحسن الحالة بشكل ملحوظ -إن شاء الله-.

العلاجات المذكورة لاحقا مصنعة بواسطة شركات مهتمة بجودة منتجاتها، وهي مخصصة لعلاج الهالات السوداء بشرط عدم وجود التهاب حول العيون أثناء الاستخدام، ومن الممكن تجربة استعمالها لمدة تتراوح من شهر إلى (3) أشهر، ووصفت عدة أنواع، ومن الممكن أن يقوم الصيدلي أو طبيبك المعالج بمساعدتك في اختيار ما هو مناسب لك؛ و-إن شاء الله- ستكون مفيدة لك: Light eyes isis, diopticerne eye cotour lierac, eye serum zartaux,optim-eyes filoga.

تشقير الحواجب لا يزيد من كثافتها إلا إذا كانت هناك التهابات متكررة وتهيج لبويصلات الشعر بشكل دائم، وذلك أمر نظري ونادر الحدوث وليس من المفترض أن يتلامس المشقر إلا مع الشعر المطلوب تشقيره بكمية قليلة جدا، وبتركيز مناسب وبشكل احترافي حتى لا يسبب مشاكل أبرزها تحسس الجلد التلامسي.

والله الموفق.

+++++++++++++++++++
انتهت إجابة د. محمد علام استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية،
وتليها إجابة د. شادي زهير طعمة اختصاصي أمراض العيون وجراحتها.
+++++++++++++++++++

للتخلص من الهالات السوداء يجب علاج السبب أولا؛ فالسهر الطويل وقلة النوم وإجهاد العينين من أهم أسباب الهالات السوداء، كما أن الأمراض المزمنة والمنهكة تترافق بالهالات السوداء، وكذلك فقر الدم علاجه يخفف من الهالات ما لم يكن هناك سبب آخر مرافق، وهناك هالات سوداء عائلية للوراثة دور كبير فيها، وهنا ليس لها علاج ناجع؛ لأنها بدون سبب مرضي، وإنما تكثر لدى عوائل دون أخرى.

تركيب الرموش الصناعية إجراء سيء للعين فالغراء أو الصمغ الذي يستخدم للصق الرموش يسبب التهابات شديدة في الأجفان وحوافها، وهو يسبب التهابات شديدة بالملتحمة والقرنية إذا دخل العين مسببا حروقا كيميائية بالعين وخصوصا بالقرنية.

كما أن حجم الرموش وثقلها مع الغراء اللاصق يضعف جذور شعر الأهداب ويزيد من تساقطها.

بالنسبة للعدسات الملونة: لا يوجد هناك عدسات آمنة أو نوعية أفضل من أخرى (مع التأكيد طبعا على الابتعاد عن النوعيات التجارية الرخيصة)، فهناك عدسات تناسب عيون ولا تناسب أخرى، ولكن يفضل التقليل من استخدامها، أو الابتعاد عنها نهائيا خصوصا عند أصحاب العيون الحساسة لما تسببه من التهابات ملتحمة وقرنية.

تشقير الحواجب يضعف شعر الحواجب، ولا يزيد من كثافتها فتأثيره الكيميائي يضعف ساق الشعرة، ويؤدي لتكسرها وتقصفها، أما دخول المشقر للعين فهو أمر كارثي خطير فالماء الأكسجيني المستخدم بالمشقرات عنصر فعال مؤكسد قوي يسبب حروقا للملتحمة والقرنية تترك وراءها ندبات شديدة؛ قد تؤدي لفقد الرؤية أحيانا.

لا يوجد قطرات مبيضة للعين بشكل دائم، فيجب أولا معالجة سبب الاحمرار مثل: التهابات الملتحمة والأجفان وإراحة العين، والنوم الجيد، وتعويض نقص النظر إذا كان موجودا.

وأما بالنسبة لسؤالك عن: ‎هل الرموش الصناعية جائزة؟
فيرجى التكرم بمراسلة قسم الفتوى لدينا في الشبكة الإسلامية لمعرفة الحكم الشرعي.

مع أطيب التمنيات لك بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً