الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد التداوي من التهاب التامور رجع لي ولكن بدون ألم
رقم الإستشارة: 2378892

1496 0 56

السؤال

السلام عليكم

أنا كنت مصاباً بالتهاب التامور، وقد مكثت في المستشفى 20يوماً، وقد أخذت (كزلشسين واسبجيك) حتى زال الألم، واختفت السوائل تقريباً، ولكن الآن عندما قمت بالرنين المغنطيسي أظهر أن التامور في مرحلةconstrictive، ولكن أنا لا أشعر بأي ألم أو أعراض، هل يعتبر مشكلة؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فوزي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ما تعاني منه حالياً يسمى: (التهاب التأمور المضيّق أو: Constrictive pericarditis) وهذه الحالة هي إحدى مضاعفات التهاب التامور، وفي هذه الحالة يمكن أن يتشكل نسيج متليف في غشاء التامور حول القلب، مما يضيق المساحة المحيطة بالقلب، ويخفف من امتلاء القلب بصورة جيدة، وهذه الحالة تكون بدرجات مختلفة.

حسب ما ذكرت في الاستشارة فإنك لا تعاني حالياً من أي أعراض، والحمد لله، مما يدل على أن درجة الإصابة خفيفة حالياً، ولا تحتاج لأي علاج في الوقت الحالي، ولكن ينصح بصورة عامة بالمتابعة المستمرة والمنتظمة، مع اختصاصي أمراض القلب، وذلك لإجراء الدراسة الطبية، ومعرفة درجة الإصابة، والتأكد من عدم تطور الحالة بمرور الوقت.

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا فوزي

    بارك الله فيكم وجزاءكم الله الف خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً